أفادت مصادر  متطابقة، ان القوات العمومية استقدمت العشرات من سيارات وفرق التدخل السريع صباح اليوم الاثنين (22 دجنبر 2014 )،معززة بجرا فات و شاحنات إطلاق المياه بقوة عالية،لمواجهة زحف فصيل النهج الديمقراطي القاعدي (البرنامج المرحلي )،برحاب جامعة محمد الاول بوجدة.

و اضافت نفس المصادر ،ان قرار تطويق القوات العمومية للحرم الجامعي،أملته مواجهات خطيرة بين الفصيل الطلابي الذي تمكن من شل حركة الأمنيين و حصار العشرات من سيارات فرق التدخل السريع.

و خلق الانزال الأمني المكثف حالة من الرعب و الهلع في الوسط الطلابي ، و لم تتوضح لحد الآن الأسباب الحقيقية وراء هذه المواجهات التي لم تكن في حسبان الطلبة بجامعة محمد الأول 
واستعملت قوات التدخل السريع الغاز المسيل للدموع بوفرة في مواجهتها للطلبة وسط صراخ و إغماءات في صفوف الطلبة و الطالبات.