نظرا لاستفحال ظاهرة العنف داخل المؤسسات التعليمية وخارجها، وما تخلفـه من ضحايا باستمرار في صفوف الشغيلة التعليمية والتلميذات والتلاميذ على السواء، كما يستشف من حالات عديدة شملت مختلف الأسلاك التعليمية كان آخرها الاعتداء الذي تعرض له مدير الثانوية التأهيلية الزرقطوني، ووعيا منا من موقع المسؤولية ، ولما للإدارة التربوية من أهمية في دعم دور المدرسة العمومية في تربية النشأ وتجدير السلوك الحضاري داخل جدرانها ، نعلن ما يلي:
1- تضامننا المطلق  واللامشروط  مع الأستاذ هشام الخضير مدير الثانوية التأهيلية الزرقطوني، ودعوتنا الى صون كرامة الأستاذ، وحفظ سلامته النفسية و الجسدية، ورفضنا واستنكارنا الشديد لكـل أشكال العنف مهما كان نوعه ومصدره والذي يستهدف المدرسة العمومية بجميع مكوناتها.

2- تحميل نيابة وزارة التربية الوطنية مسؤولية حماية الشغيلة التعليمية، وتوفير شروط الأمن والسلامة لجميع العاملين بها، و دعوتنا الجهات المسؤولة الى اتخاذ كافة الإجراءات لرد الاعتبار للضحية.
3 – التعجيل بحل مشكل الخصاص على مستوى الأطــر الإدارية وتوفير أطر الدعـم النفسـي و الاجتماعي لتفادي تكرار مثل هذه الانفلاتات.

4- يقرر المكتب الاقليمي تنظيم وقفة تضامنية – استنكارية لمدة 30 دقيقة امام مقر النيابة الاقليمية يوم الاثنين 27 ابريل 2015 ابتداء من الساعة العاشرة صباحا.

ونحن إذ نتطلع إلى تعاطي الجهات المسؤولة مع ما أعلنا عنه بمـا يضمن السير العـادي للمدرسة العمومية، وصون كرامة وحقوق العاملين بها، نناشد كل الهيئات والإطـارات الحقوقية والنقابية والجمعوية لمؤازرة الضحية ودعمه.