من المنتظر أن يمثل تاجر ينحدر من إقليم تاونات، يوم 22 شنتبر المقبل، أمام المحكمة الابتدائية بمدينة فاس، بعد متابعته في 5 ملفات جنحية تلبسية لها علاقة بـ”إصدار شيكات دون مؤونة”، بينها قضية النصب على الوكالة التجارية لاتصالات المغرب بإقليم تاونات.

وحسب مصادر مقربة من القضية، فإن غالبية ضحايا التاجر الذي نصب على شركة اتصالات المغرب في أكبر قدر مالي من معاملات تجارية، تسلموا منه شيكات على سبيل الضمان بعدما سلموه مبالغ مالية متفاوتة تراوحت بين 100 و300 مليون سنتيم بداعي ترويجعا في شراء وبيع بطائق التعبئة والهواتف الثابتة والنقالبة، نظير حصرتهم من الأرباح التي يجنيها من تجارته.