أوقفت مصالح الدرك الملكي بوزان، مسؤولا رفيعا بالمدينة، بالمنطقة المسماة “دار الشاف”، وهو في حالة تلبس بالتحريض على الفساد والخيانة الزوجية، بعد ضبطه في وضع مخل مع موظفة.

وتم ضبط الشخصين المذكورين وهما يمارسان الجنس داخل سيارة المسؤول الموقوف، علما أن كليهما متزوج وله أبناء.

وحسب معطيات، فإن الموقوفين وضعا رهن الحراسة النظرية إلى حين مثولهما أمام النيابة العامة للتحقيق، في الوقت الذي وضعت فيه زوجة المسؤول، البالغ من العمر 52 سنة وهو أب لطفل، تنازلا عن متابعته بالخيانة.