انطلقت عشية اليوم بالدار البيضاء فعاليات المؤتمر الوطني الخامس لحزب الاتحاد الدستوري، والتي ستستمر إلى غاية نهاية الأسبوع الجاري.

ولوحظ غياب أغلب الأمناء العامين للأحزاب الوطنية عن حفل افتتاح المؤتمر، باستناء مصطفى الباكوري الأمين العام لحزب الاصالة والمعاصرة، في حين حضرت بعض الوجوه السياسية مثل حكيم بنشماس وعبد الله بوانو والميلودي موخاريق وخالد الناصري، وقد انطلق المؤتمر بآيات من القرآن وبترديد النشيد الوطني.

ولوحظ خلال اليوم الاول للمؤتمر التحركات المكثفة للأسماء التي قررت ترشيح نفسها لتزعم الحزب، وكانت ابرز التحركات تلك التي قام بها ادريس الراضي وانور الزين، هذا الاخير الذي حرص طوال الوقت على الاتصال بالمؤتمرين خاصة الشباب منهم والدخول معهم في نقاشات مطولة.