كشف مصدر مطلع أن أم في عقدها الرابع، ورضيعتها (5 أشهر)، لقيتا مصرعهما تحت أنقاض منزلهم الطيني الواقع بمنطقة “دارت مجداري”، التابعة لقيادة بوعنان على بعد 40 كلم من مركز المدينة (إقليم بوعرفة)، ووفق المصدر نفسه فان المرأة وابنتها لقيتا مصرعهما بعد انهيار منزلهما ليلة أمس بسبب الأمطار القوية التي تساقطت بدون توقف.

المصدر ذاته أكد أن مناطق عديدة تابعة لقيادة بوعنان محاصرة في الوقت الراهن بسبب السيول الجارفة وفيضان الأودية، في هذا السياق ذكر نفس المصدر أن سكان المنطقة المنجمية “أمباج” التي تحتوي على مناجم معدن البارتين، محاصرة بشكل كلي بواسطة نهري “بلعربي” و “وادي امباج”، نفس الوضع تعيشه المنطقة الواقعة على الحدود مع الجزائر المسماة الخرويعة (واد لغزال).

هذا وعرفت بوعنان والقصور المجاورة ومنطقة “بني تجيت” أمطار عاصفية منذ الخميس تسببت في عزل العديد من المواطنين وانهيار عدد من المنازل لم يعرف عددها إلى حدود الساعة.