أحيت أسرة الأمن الوطني  صباح هذا اليوم 16 ماي بمدينة جرسيف كما في باقي مدن المملكة، ، الذكرى التاسعة والخمسين لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني، وذلك خلال حفل احتضنه قاعة دار الطالب والطالبة بجرسيف، وتميز هذا الحفل بحضور السيد عثمان السوالي عامل صاحب الجلالة على إقليم جرسيف وعدد من رؤساء الهيئات المنتخبة وشخصيات أخرى مدنية وعسكرية وقضائية، إضافة إلى مسؤولي المصالح الأمنية على صعيد المدينة، وآخرون عن جمعيات المجتمع المدني وممثلي النقابات وبعض الأحزاب بإقليم جرسيف.

وبعد تحية العلم الوطني، ألقيت كلمة باسم الأسرة الأمنية العاملة على صعيد المجال الترابي لمدينة جرسيف ، تم من خلالها إبراز الجهود التي تقوم بها مختلف فئات أفراد الأمن الوطني من أجل استتباب السكينة والأمن وحماية الأرواح والممتلكات.

كما سجلت الكلمة، المعاني والدلالات العميقة لإحياء الذكرى السنوية لتأسيس الأمن الوطني، والتي تشكل مناسبة سانحة لتقوية الروابط بين مجموع عناصر الأسرة الأمنية، فضلا عن كون هذه المناسبة أتاحت الفرصة من أجل مزيد من الانفتاح على مختلف الشرائح المجتمعية خاصة فعاليات المجتمع المدني والصحافة المحلية، وترسيخ مبدأ القرب في خدمة المواطنين.

هذا وقد أشارت كلمة الأسرة الأمنية إلى عدة أرقام وإنجازات تجدونها ضمن التقرير المصور أسفله.

02 03 04 05 06 07 08 09 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29