دعا حزب الأصالة والمعاصرة وزارة الداخلية إلى إعادة النظر في المقترح الذي قدمته حول التقسيم الجهوي الجديد، من خلال توسيع رقعة جهة طنجة – تطوان لتضم امتدادها الطبيعي المتمثل في إقليمي الحسيمة وتاونات اللذين تجمعهما بالجهة روابط جغرافية واقتصادية واجتماعية وتاريخية وثقافية.

وعبر الحزب عن رفضه مقترح التقسيم الجهوي الذي عممته وزارة الداخلية على الأحزاب السياسية، سيما في الجانب المرتبط بتصنيف مناطق الريف ضمن الجهة الشرقية.

ويأتي موقف الأمانة الجهوية لحزب الأصالة والمعاصرة – حسب البلاغ – منسجما مع الموقف الذي عبر عنه برلماني الحزب عن جهة الحسيمة تازة تاونات، محمد بودرا، عن رفضه لمقترح التقسيم الجهوي الذي أحالته لجنة عمر عزيمان على الحكومة.

تقرؤون المزيد من التفاصيل في “الأخبار” عدد اليوم.