أوقفت قوات الأمن الفرنسية 5 مواطنين روس، جنوب فرنسا، بشبهة تورطهم بأعمال إرهابية، وأعلن النائب العام في مدينة بيزييه “إيفون كالفي”، ليلة أمس، أن القبض على الروس الخمسة، ذوي أصول شيشانية، يأتي نتيجة الاشتباه بنيتهم في تنفيذ هجوم وشيك في فرنسا.

بدورها أفادت صحيفة “ميدي ليبر”، أنه تم العثور على مواد متفجرة، كانت مخبأة قرب استاد سوكولير الرياضي، بمدينة بيزييه الجديدة، بينما لم تربط وسائل الإعلام الفرنسية بين عملية الاعتقال، والعثور على المتفجرات.