اهتز حمّام للنساء بمنطقة الرمل بمدينة إنزكان على إثر الإشتباه في أحد الفتيات التي تشتغل بالحمّام بأنها تقوم بتصوير النساء وهن يستحممن عاريات.

وتشير المعطيات أنّ الأمر بدء عندما جلست الفتاة التي تعمل محصلّة للمال بالحمّام، بمقابل بعض النساء ممسكة بهاتفها بيدها لتتهمها إحداهن بتصويرهن، ممّا أثار جلبة في الحمّام، استدعى حجز هاتف الفتاة المتهومة من طرف النساء في انتظار عرضه على رجال الأمن من أجل الفحص والمعاينة.

وحسب مصادر موثوقة، فقد حلّت عناصر الشرطة بالحمّام، حيث تمّ اعتقال الفتاة التي تمّ تشغيلها منذ وقت قصير بالحمّام الراقي الذي يعود إلى ملكية مستشار جماعي سابق، كما تمّ اقتياد بقية النسوة اللواتي اتهمنها نحو مخفر الشرطة، حيث أفضى التحقيق الدقيق مع المتهمة وتفقّد محتويات هاتفها الذي خلي من أيّ صورة لأية امرأة عارية، إلى إخلاء سبيلها، حيث صرّحت بأنها لم تكن تصوّر أي أحد بل كانت فقط تعبث بهاتفها من أجل تمضية الوقت.