بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للوقاية المدنية ، فقد أعدت القيادة الإقليمية للوقاية المدنية بتاونات برنامجا للأنشطة المنظمة بهذه المناسبة خلال الفترة الممتدة ما بين 26 فبراير و 03 مارس 2015  والتي تضمنت تنظيم أبواب مفتوحة لزيارة مقرات كل من القيادة الإقليمية بتاونات ومركز الإغاثة للوقاية المدنية بجماعة الوردزاغ وعرض معدات الإسعاف التي تتوفر عليها هذه الوحدات وتقديم شروحات بشأنها وتحسيس تلاميذ المؤسسات التعليمية في ميدان الوقاية المدنية والحرائق داخل المنازل .

 واشتمل برنامج الأنشطة المنظمة يوم الإثنين 02  مارس 2015  بمقر القيادة الإقليمية للوقاية المدنية بمدينة تاونات تحت إشراف السيد حسن بلهدفة عامل إقليم تاونات  بحضور السيد الكاتب العام للعمالة وممثلي الهيئة القضائية ورئيس المجلس العلمي المحلي ورئيس المجلس الإقليمي وبعض نواب ومستشاري الإقليم في البرلمان ورؤساء المصالح  الأمنية ورؤساء المصالح الخارجية الإقليمية وممثلي وسائل الإعلام على تقديم مختلف الإحصائيات والشروحات حول تدخلات الوقاية المدنية ومختلف المراكز التي توجد قيد الإنجاز ومقترح تهيئة واجهة مركز الإغاثة بمدينة تاونات ، فضلا عن استعراض مختلف أجهزة ووسائل التدخل، كما تم بالمناسبة تقديم مناورة لتجسيد عملية إغاثة  ضمن تدخلات عناصر الوقاية المدنية في إطار المهام والدور الذي تضطلع به هذه المؤسسة في حماية المواطنين والممتلكات العامة والخاصة .

وفي كلمة القيادة الإقليمية للوقاية المدنية بالمناسبة، تمت الإشارة إلى أن المجلس التنفيذي للمنظمة الدولية للحماية المدنية والدفاع المدني قرر أن يتم الاحتفال هذه السنة بهذه المناسبة تحت شعار “الدفاع المدني والحماية المدنية:الحد من مخاطر الكوارث والتنمية المستدامة ” ، كما تم التذكير بمغزى وأهداف تخليد اليوم العالمي للوقاية المدنية الذي يعد مناسبة لرفع الوعي لدى المجتمع المدني للوقاية من الكوارث والحد من المخاطر ، كما تم التأكيد على أهمية ودور الوقاية في الحد من المخاطر التي تعد من بين أسس التنمية المستدامة .

 وللإشارة، وحسب إحصائيات القيادة الإقليمية للوقاية المدنية التي قدمت بالمناسبة ، فقد بلغ عدد التدخلات المختلفة التي قامت بها مصالح  الوقاية المدنية على مستوى إقليم تاونات خلال الخمس سنوات الأخيرة ما مجموعه 6024  تدخلا وعملية إنقاذ ( 1230 تدخلا سنة 2010 – 1338 تدخلا سنة 2011 – 1370 تدخلا سنة 2012 – 1105 تدخلا سنة 2013  و 981  تدخلا سنة 2014  ).

وقد توزعت هذه التدخلات ما بين التدخلات المرتبطة بحالات الغرق  والتي بلغت 68 حالة     و الحرائق التي بلغت 375 حريقا والحرائق الغابوية التي بلغت 51 حالة  أتت على مساحة  202 هكتارا، سجلت منها 14 حالة سنة 2011 أتت على 139,51 هكتارا ، بينما تشير الإحصائيات إلى أن عدد تدخلات الوقاية المدنية خلال الخمس سنوات الأخيرة  المرتبطة بحوادث السير ، بلغت 894 تدخلا خلفت 49 قتيلا وإصابة 1544 جريحا، منها 370 تدخلا سنة 2010 نتج عنها 19 قتيلا وإصابة 200 شخصا.