احتضنت قاعة ابن الهيثم أول أمس الأربعاء 07 شتنبر انطلاقا من الساعة العاشرة، أشغال الدورة العادية لشهر أكتوبر 2015، التي تعتبر أول دورة للمجلس الجماعي الجديد المنبثق عن الانتخابات الجماعية الأخيرة، حيث تم مناقشة نقطتين فقط من نقاط جدول أعمال الدورة التي جرت أشغالها بحضور 33 مستشارا ومستشارة من أصل 35 وتابع أطوارها باشا المدينة وعدد من المواطنين، والتي تمثلت في الدراسة والمصادقة على مشروع النظام الداخلي وتشكيل اللجان الدائمة للمجلس وانتخاب رؤسائها ونوابهم.

وعرفت أولى دورات المجلس البلدي الجديد بداية متعثرة حيث توصل أعضاء المجلس بنسخ مشروع النظام الداخلي نصف ساعة بعد افتتاح الدورة، وهو ما احتجت عليه المعارضة بشدة حيث بدا جليا جهل جل أعضاء المجلس أغلبيةً ومعارضةً بفصول مشروع النظام الداخلي أثناء مناقشته التي لم ترقى إلى مستوى المناقشة الحقيقية، ليتم في الأخير اعتماده عبر المصادقة عليه بالأغلبية بـ 21 صوتا (الاستقلال، العدالة والتنمية والاتحاد الاشتراكي)، مقابل رفض 12 صوتا (الأصالة والمعاصرة).

وتم الانتقال إلى النقطة الثانية المتعلقة بإحداث لجن المجلس الدائمة والمصادقة على رؤسائها ونوابهم والأعضاء الآخرين، والتي شهدت بدورها ارتباكا واضحا وعشوائية كبيرة حيث لم يُحتَرَم القانون التظيمي أثناء تشكيل اللجنة الأولى (لجنة المالية) ليتم تدارك الأمر فيما بعد، وتم التصويت على أعضاء اللجن على التوالي بموافقة مستشاري الأغلبية مقابل رفض المعارضة، باستثناء لجنة المرافق العمومية التي أسندت رئاستها إلى المعارضة (الاتحاد الاشتراكي) والتي تم التصويت على أعضائها بالموافقة دائما من طرف مستشاري الأغلبية فيما امتنع مستشارو الأصالة والمعاصرة (12 صوت) عن التصويت.

وقد جاءت تشيكلة اللجن الدائمة والمكونة من خمسة أعضاء كالتالي:
1- لجنة المالية و يرأسها اليعقوبي بلقسم عن الاستقلال.
3- لجنة التعمير وإعداد الترتب والبيئة يرأسها خدادة محمد عن البيجدي.
2- لجنة الشؤون الاجتماعية والخدمات يرأسها ازياش محمد عن البيجدي.
4- لجنة الثقافة والرياضة والتنمية البشرية يرأسها مداح عبد المجيد عن الاستقلال.
5- لجنة المرافق العمومية ويرأسها الزوين بوشعيب عن الاتحاد الاشتراكي.

وظهر رئيس المجلس البلدي علي الجغاوي في مواقف كثيرة مرتبكا ينتظر في كل مرة من ينقذه من نوابه ليُعقِّب عن نقطة نظام معينة، فيما ظهر محمد البرنشي لأول مرة في ثوب المعارضة الذي بدا أنيقا أحيانا عندما عبَّر عن حسن نية المعارضة في النقد البناء وسجل مواقف سياسية، بينما بدا الثوب الجديد فضفاضا أحاين أخرى عندما كان يتدخل ويعارض فقط من أجل المعارضة.

ويرتقب أن يعقد المجلس جلسة ثانية يوم 19 أكتوبر الجاري، لاستكمال نقاط جدول الاعمال: 1- المتمثلة في الدراسة والمصادقة على مشروع ميزانية السنة المالية 2016، 2- انتخاب مناديب للجماعة الترابية جرسيف لدى مجموع الجماعات الترابية بالاقليم، 3- انتخاب ممثل المجلس ونائب في اللجنة الادارية المكلفة بالمراجعة السنوية للوئح النتخابية، 4-انتخاب ممثل المجلس ونائبه في اللجنة الادارية المساعدة المحددة بالمجال الترابي للملحقة الادارية الثانية.

المجلس البلدي جرسيف 1

المجلس البلدي جرسيف 2

المجلس البلدي جرسيف 3

المجلس البلدي جرسيف 4

المجلس البلدي جرسيف 5

المجلس البلدي جرسيف 6