تقدم المغرب بخمس درجات ضمن التصنيف الجديد للتنافسية للمنتدى الاقتصادي العالمي، وهو إنجاز يعزز وضعه كرائد بشمال إفريقيا في هذا المجال.

وأفاد “التقرير الشامل حول التنافسية 2014- 2015″، أن المملكة ارتقت إلى الصف الÜ72، وهي “مرتبة أفضل من تلك التي حققتها خلال الفترة 2013- 2014 في منطقة تعيش انعدام استقرار جيو سياسي عميق”.

وبرأي خبراء المنتدى الاقتصادي العالمي، فإن هذا التقدم يعد بالأساس ثمرة تقليص العجز في الميزانية وتحسين التعليم وقدرات الابتكار.

ويتطرق التقرير أيضا إلى تحسن بعض الجوانب ذات الطبيعة المؤسساتية في مناخ من الاستقرار الاجتماعي والسياسي وكذا “الجهود المبذولة خلال السنوات الأخيرة من أجل تحسين مناخ الأعمال”.

ويشير التقرير، في هذا السياق، إلى أن مسلسل التنويع الاقتصادي يعد أساسيا بالنسبة لمستقبل نمو البلاد، بالنظر لكونه يحفز الصادرات والاستثمار الأجنبي المباشر في الصناعات ذات القيمة المضافة العالية.

ويستعرض التقرير عددا من مؤهلات المغرب في مجال التنافسية، ويتعلق الأمر على الخصوص بمستوى الأمن ونجاعة سوق السلع ومساطر إحداث المقاولات وقوة القطاع البنكي.