وقفت جرسيف24 ،مساء اليوم 01 يونيو 2020 ،على حادث تعرض عناصر السلطة المحلية التابعة للمقاطعة الثالثة، لاعتداء بالحجارة وتعريض حياتهم للخطر، من طرف مختل عقليا بدوار حمو بحي الشوبير.

وبعد فشل محاولات عديدة لعناصر الأمن والوقاية المدنية وأعوان السلطة، توقيف الشاب المختل عقليا، حيث استغرقت تدخلاتهم لما يناهز الساعتين بدون جدوى، نظرا للحالة النفسية الخطيرة التي كان عليها، وبتدخل شخصي من رئيس المنطقة الأمنية الاقليمية بجرسيف عبد القادر أرعي (الباز)، تمكن من توقيف المختل عقليا، ليتم بعد ذلك نقله إلى المستشفى الاقليمي بجرسيف، لتلقي العلاجات الضرورية.

ووصف الحاضرون هذا الحادث بالخطير، مستغربين في نفس الوقت غياب مستشفى خاص بالأمراض العقلية والنفسية بإقليم جرسيف، أو على الأقل تخصيص قسم يهتم بالمختلين عقليا، داخل المستشفى الإقليمي بجرسيف.