تعطى يوم غد الجمعة انطلاقة موسم 2014-2015 بإجراء مباراتين عن الدورة الأولى من البطولة الاحترافية. ففي الخامسة عصرا، يستقبل فريق الفتح الرباطي ضيفه أولميك خريبكة بملعب الفتح، الذي يعود بعد طول غياب لاحتضان مباريات البطولة، بعد أن اختار الفتح استقبال ضيوفه طيلة السنوات الماضية بملعبي مولاي عبد الله ومولاي الحسن.
وستكون المباراة الافتتاحية للبطولة هي الأولى للدولي السابق وليد الركراكي كمدرب للفتح، بعد أن خاض تجربة سابقة كمساعد للناخب الوطني السابق رشيد الطوسي.
وانتدب الفريقان مجموعة من اللاعبين الجدد، فالفتح وقع للهداف السابق لنهضة بركان، المالي مصطفى كوندي، كما جلب الدولي المغربي السابق نبيل باها ولاعب المنتخب الأولمبي سابقا يوسف سكور، إلى جانب لاعب الجيش الملكي والمغرب التطواني سابقا المهدي الباسل والدولي آدم النفاتي. ومن جانب أولمبيك خريبكة، الذي يقوده التونسي أحمد العجلاني، فستكون مباراة اليوم فرصة لمشاهدة اللاعبين الجدد الذين انتدبهم الفريق كالحارس محمد أمين البورقادي والمهاجم رشيد تيبركانين الذي جاور في الموسم الماضي فريق شباب الريف الحسيمي ولاعب وسط المغرب التطواني السابق بلال مكري.
وفي السابعة والنصف من مساء نفس اليوم، تتجه الأنظار صوب المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، الذي يستضيف مباراة هامة تجمع بين فريقي الوداد البيضاوي والنادي القنيطري.
وتكمن أهمية المباراة في كونها الأولى للمدربين جون طوشاك وعبد الرزاق خيري رفقة الوداد و»الكاك»، كما ستشكل اختبارا حقيقيا بالنسبة إلى الفريق «الأحمر» الذي غير جلده بنسبة كبيرة.
وخاض الوداد معسكران تدريبيان بطنجة والبرتغال تخللتهما مجموعة من المباريات الودية، إلى جانب المرحلة الأخيرة من التحضيرات التي أقيمت بمركب محمد بنجلون بالدار البيضاء.
وسيتابع جمهور الوداد باهتمام كبير مباراة الغد، خاصة أنها ستشكل أول ظهور رسمي لمجموعة من اللاعبين، على غرار إبراهيم النقاش وصلاح الدين السعيدي وعبد اللطيف نصير واللاعبين ياسين الكردي وبلال أصوفي الذين سيواجهان فريقهما السابق، بينما سيغيب اللاعب الدولي كمال الشافني بسبب إصابته في التجمع الإعدادي الذي أقيم بالبرتغال.
أما النادي القنيطري، فيتطلع إلى مفاجأة الوداد في عقر داره والعودة بنتيجة إيجابية، إذ يعول المدرب خيري على تجربة لاعبيه الذين جاوروا بعضهم البعض لعدة سنوات، إلى جانب اللاعبين الجدد أو العائدين إلى أحضان «الكاك» كسهيل الميناوي وبلال بيات ويوسف الترابي.