من أجل إعادة هيكلة حي حرشة لكار ومسح وإزالة أثار البناء بالمركز، تعتزم ساكنة جماعة تادارت القروية  يوم 25 اكتوبر 2014  ابتداء من الساعة الثانية بعد الزوال تنظيم وقفة احتجاجية ومسيرة ستجوب أهم شوارع مركز تادارت .

في تصريح لأهم أعضاء اللجنة التحضيرية المكونة من حوالي 31 شخصا لجرسيف 24 ، أن هذا الشكل النضالي جاء بعد تماطل السلطات المحلية وتجاهل نواب الأراضي العرشية وعدم اكتراث منتخبي الجماعة لحال حي حرشة لكار.

بالاضافة إلى ما سبق من مسببات إقدام الساكنة على تنفيذ احتجاجهم، طالب المشرفون على ذلك بإلغاء جميع رخص الاستغلال والبناء بمركز تادارت، والتحقيق في ظروف وملابسات بناء المنازل المشبوهة، التي تحسب في خانة البناء العشوائي الذي تناسل بشكل ملفت للنظر بعدد من النقاط بتادرت.