خطف المغربي رضا خرشوش، مهاجم نادي تيلستار الهولندي لكرة القدم، الأنظار إلى موهبته، وبات مطمع العديد من أندية “الإيردفيزي”، التي ترغب في التعاقد معه، بعدما بصم على موسم استثنائي رفقة فريقه بالدوري الهولندي الدرجة الأولى، إذ يعد من أبرز المهاجمين خلال الموسم الكروي الحالي.

و حسب ما نشر بمواقع رياضية و طنية فإن أندية عديدة بالدوري الهولندي الممتاز ترغب في التعاقد مع المهاجم المغربي، بعدما نجح في تسجيل 20 هدفا بقميص ناديه منذ بداية الموسم الحالي في الدوري الهولندي بالقسم الأول، وتريد ضمه إلى صفوفها ابتداء من الانتقالات المقبلة.

وأكدت المصادر ذاتها أن البالغ من العمر 24 سنة، سيشعل الميركاتو الصيفي نظرا إلى اهتمام أندية كثيرة في القسم الممتاز بخدماته، بعد المستوى الكبير الذي ظهر به في الموسم الحالي، بعدما خاض 30 مباراة في مختلف المسابقات، تمكن خلالها من تسجيل 22 هدفا، بينما صنع أربعة أهداف لبقية رفاقه خلال 2511 دقيقة لعب، حصل فيها على بطاقة صفراء واحدة، وبات من أبرز المهاجمين في الدوري الهولندي بالقسم الأول.

وأوضحت نفس المصادر أن المهاجم المغربي توصل بعروض رسمية من أندية تمارس بالقسم الممتاز بالإيردفيزي؛ من بينها فريق سبارتا روتردام، وكان مرشحا للخروج في الانتقالات الشتوية الماضية، غير أن تشبث ناديه بخدماته أجل هذا المطلب إلى الصيف المقبل، إذ يرتقب أن يغادر لخوض تجربة جديدة عقب التهافت على نيل خدماته.

ويعتبر الدفاع عن ألوان المنتخب الوطني المغربي من بين الأحلام التي يسعى اللاعب إلى تحقيقها ابتداء من الموسم المقبل، إذ يسعى إلى تقديم أفضل ما لديه على غرار السنوات الـ3 الأخيرة، التي كان فيها من أبرز هدافي الدوري الهولندي، لإقناع البوسني وحيد خاليلوزيتش، مدرب الأسود، بإمكاناته ومستواه، ما سيمكنه من استدعائه وتحقيق رغبة أسرته كذلك، التي تتمنى مشاهدته بقميص المنتخب المغربي.

وقاد المهاجم المغربي فريقه تيلستار إلى احتلال المركز العاشر في جدول الترتيب قبل إلغاء المسابقة بسبب جائحة كورونا، بعد خوضه 29 مباراة حقق الفوز خلالها في 12 مباراة، بينما تعادل في 8 مواجهات وتكبد مرارة الهزيمة بـ9 لقاءات، ومن أصل 47 هدفا سجلها هجوم الفريق، كان للغوليادور المغربي نصيب 20 هدفا منها، بينما استقبلت شباك المجموعة 48 هدفا.