إن إحتفال المغرب باليوم العالمي للمرأة الذي يصادف 8 مارس من كل سنة، يشكل محطة إنسانية قوية للإعتراف بمكانة المرأة المغربية ودورها الأساسي في تحقيق التنمية البشرية في المجتمع، محطة تتوج لسيرورة تاريخية مليئة بالمعاناة والعمل و الجهد، من أجل إقرار حق المرأة في الإنصاف والمساواة و تكافـؤ الفرص، كحق نؤسس و نبدع بفضله فقط، قيمة إنسانية الإنسان “الذكر و الأنثـى” و الإرتقاء إلى الحرية و العيش الكريم.

و لاشك، أننا ندرك جميعا أن منظومة التربية و التكوين ببلادنا توجد في واجهة مؤسسات الدولة وفعاليات المجتمع المدني التي تنهض بالمرأة المغربية، وتفتخر بحضورها، باحثة، ومديرة، ومربية، وعاملة، وطالبة، وتلميذة، أينما وجدت على إمتداد ربوع الوطـن. كما نتباهى جميعا بوجود المرأة لنيل رسالة التربية اتجاه براعم المستقبل فتياتنا و فتياننا الذين يحظون عبركن و عبر زملائكن المدرسين سبيلهم إلى رحاب المعرفة و نور العلم و ترسيخ نموذج المواطنة الحقة الذي تؤسس له المدرسة و تسعى إلى الإرتقاء بالقيم الدينية و الوطنية و الإنسانية، مساهمة منها في بناء المجتمع الديمقراطي ـ الحداثي الذي ننشده حرصا لحضارة مغربية زاهرة تعلوها رايـة المعرفة والعمل والمواطنة.

وإحتفاءً بإنجازات المرأة، و إحتفالاً باليوم العالمي للمرأة، نظم نادي التربية على المواطنة و حقوق الإنسان بالثانوية الإعدادية الجاحظ  بشراكة مع جمعية التضامن النسوي بصاكة، وبتنسيق مع إدارة المؤسسة، أمسية ثقافية فنية تحت شعار “نسـاء تبدع لحياة أفضـل” لفائدة تلميذات وتلاميذ المؤسسة، وذلك يوم الخميس 19 مارس 2015م إبتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال بالقسم الداخلي للمؤسسة، تحت إشراف منسقي النادي وبحضـور الأطر الإدارية و التربوية بالمؤسسة وعلى رأسهم رئيس المؤسسة، والحارس العام للداخلية والحارس العام للخارجية، إضافة إلى رؤساء المصالح المحلية بالجماعة و في مقدمتهم قائد قيادة صاكة، ممثل الوقاية المدنية، ممثلي المجلس الجماعي، ممثلي الشأن الديني المحلي، ممثلي فعاليات المجتمع المدني بالجماعة، وشخصيات أخرى.

مرت هذه الأمسية في جو تربـوي ـ ترفيهي ـ ثقافي يسوده الشعور بالمسؤولية والإنتماء الجماعي للمؤسسة مع إنفتاحها على محيطها القريب، والتنافس الشريف ـ البناء والتعاون الجماعي، الذي يشجع على المبادرة والاجتهاد وقد تمحـورت أنشطة هذه الأمسية حول ما يلي:

كلمة إفتتاح ألقها السيد رئيس المؤسسة رحب فيها بالحضور الكريم على تلبية الدعوة، كما أشاد في كلمته بالدور الطلائعي الذي تقوم به جمعية التضامن النسوي بصاكة في تنويع أنشطتها والارتقاء بها، والتنويه بالدعم الكبير الذي قدمته من أجل إنجاح هذه الأمسية.

** مداخلة تحت عنوان “مكانة المرأة في الإسلام” من تأطير الإستاذ أحمد الدخيسي.

** مسابقة ثقافية بين المجموعات الثلاث، ألعاب ترفيهية مختلفة.

** مسرحيات تربوية هادفة و متنوعة.

**  أناشيد دينية من أداء مجموعة “طيور الجنة”، فكاهات.

** رقصة أحيدوس الأمازيغية التي تعبر عن ثقافة و تقاليد المنطقة.

** كلمة إختتامية، توزيع الجوائز، أخذ صور تذكارية.

بمشاعر البهجة والإعتزاز، احتفلت الثانوية ـ الإعدادية الجاحظ بهذا اليوم وجعلت منه عرساً حقيقياً، يمتد في الزمان و المكان، طيلة السنة الدراسية، و داخل كل فصل دراسي.. لبلورة رسالة المدرسة في النهوض بحقوق ومكانة المرأة، ولتأكيد الإرادة الملكية السامية لعاهل البلاد في إنصاف المرأة المغربية وإقرار كافة حقوقها.

وبهذه المناسبة الجليلة، تتقدم الثانوية ـ الإعدادية الجاحظ بجميع أطرها الإدارية والتعليمية وتلامذنها، بأحر التهاني و أجمل المتمنيات الممزوجة بمشاعر المحبة والمودة والتقدير، والمتمنيات للمرأة المغربية بموفور الصحة والهناء وكل سنة وهن بألف خير.

في الختتام، تقدم رئيس المؤسسة بجزيل الشكر والامتنان إلى كل من ساهم في إنجاح هذه الأمسية الثقافية ـ الفنية، كما تقدم بشكر خاص إلى جمعية التضامن النسوي بصاكة على المجهودات التي تبذلها من أجل النهوض بأوضاع المرأة ومساهمتها الفعالة في تنويع أنشطة الحياة المدرسية.

clip_image0024 clip_image003 clip_image005