قضت الغرفة الجنحية التلبسية، بالمحكمة الابتدائية بالناظور، أخيرا، بمؤاخذة امرأة ضبطت في حالة تلبس بحيازة الكوكايين بالمدينة، وحكمت عليها المحكمة، بأربعة أشهر حبسا نافذا وغرامة نافذة قدرها 5000 درهم مع الصائر والإجبار.
وأحيلت الظنينة، على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالناظور، بعد إيقافها من قبل عناصر تابعة للشرطة القضائية، وتوبعت بتهم حيازة المخدرات القوية (الكوكايين)، والاتجار فيها وتسهيل استعمالها على الغير بعوض مادي. وأفادت مصادر مطلعة، أن مصالح الشرطة القضائية بالناظور وردت عليها معلومات عن المعنية بالأمر التي تروج المخدرات القوية، ما جعل الشرطة القضائية تقوم بحملة على هذا النوع من الجانحين، مكنتها من إيقاف المتهمة، التي فوجئت بدورية للأمن تحاصرها وتشل حركتها بعد أن ضبطتها متلبسة بحيازة المخدرات.
وفي ملف آخر، قررت الهيأة نفسها، مؤاخذة متهم ثان توبع أمامها في ملف للمخدرات، وإدانته بسنتين حبسا نافذا. وتوبع المتهم، من أجل حيازة المخدرات ونقلها والاتجار فيها وتسهيل استعمالها على الغير بعوض مادي، ومحاولة تصديرها إلى الخارج عبر مكتب جمركي دون تصريح ولا ترخيص مع إعداد اتفاق مسبق وجماعي للقيام بالعملية.
وعاقبت المحكمة، المتهم من أجل حيازة المخدرات ومحاولة الاتجار فيها بدل الاتجار فيها، ومن أجل باقي ما نسب إليه، إذ قضت بحبسه سنتين وإتلاف المخدرات ومصادرة المبلغ المالي الذي كان بحوزته لحظة إيقافه.
وألزمت الهيأة، المتهم بأداء غرامة مالية لفائدة إدارة الجمارك قدرها 132 ألفا و500 درهم، مع الصائر والإجبار في الأدنى ومصادرة سيارته التي حجزتها المصالح الأمنية لفائدة الإدارة ذاتها.