قررت الحكومة المغربية، اليوم الخميس، الموافقة المبدئية على مشروع مرسوم يقضي بتحديد شروط ومعايير الاستفادة من الدعم المباشر للنساء الأرامل في وضعية هشة، ومبلغ وطرق صرفه، معلنة تشكيل لجنة بين وزارية للتدقيق في هذا الدعم.

وتشير معطيات المرسوم، حسب ما كشف عنه وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، في ندوة صحفية عقب المجلس الحكومي، أن المعنيين بالاستفادة هم الأطفال اليتامى الموجودون تحت كفالة الأرامل، حيث قررت الحكومة تخصيص 350 درهم شهريا لكل طفل يتيم.

وستدعم الحكومة، حسب وزير الاتصال، النساء الأرامل في حدود ثلاثة أطفال، “على أن لا يتعدى المبلغ 1050 درهما عن كل شهر للأسرة الواحدة”.

وأفاد المسؤول الحكومي أن المعنيين هم الأطفال “الذين يتابعون الدراسة أو التكوين المهني في سن التمدرس، في حين لم يحدد السن بالنسبة للأطفال في وضعية إعاقة”.

المشروع الذي يرتقب أن تستفيد منه 300 ألف أرملة عبر المملكة حسب معطيات الحكومة، قرر خلاله المجلس الحكومي اليوم تشكيل لجنة للتدقيق في شروط ومعايير الاستفادة من دعم الأرامل في وضعية هشة، حيث سينطلق العمل به مباشرة بعد صدوره في الجريدة الرسمية.