في ظل استمرار الأحزاب في تمييع العمل السياسي الجاد والبناء، عبر إعطاء الأسبقية والأولوية للمحسوبية والزبونية بتزكية الأعيان وأصحاب النفوذ لتصدر اللوائح دون الاستناد على معيار الكفاءة والمصداقية، مما أدى إلى ما نراه اليوم من ترد في الخدمات ونهب وتبديد المال العام، وعزوف انتخابي أصبح جليا للعيان.

ولتسليط مزيد من الضوء على المشهد الانتخابي الراهن بجرسيف، استضافت جرسيف 24 في الحلقة الثالثة من البرنامج الحواري “حوار جرسيف 24″، فاعلا جمعويا من أجل قراءة واقع العملية الانتخابية، وتعرية المشهد السياسي بجرسيف وفتح المجال لتوجيه اشكال النقد البناء لتجارب تسيير الشأن المحلي بالاقليم.

ضيف هذه الحلقة، التي تم تصويرها يوم 20 غشت المنصرم، هو السيد حسن الوردي رئيس تعاونية الألفية للتربية والتكوين والتنمية الاجتماعية بمدينة جرسيف، حاصل على العديد من الشواهد العليا، عضو سابق التنسيق الميداني لحاملي الشواهد بالرباط، كما ساهم رفقة مجموعة الشباب من حاملي الشواهد العليا في تأسيس مجموعة 18 فبراير بجرسيف.