بات فريق الرجاء الرياضي ولمغرب التطواني لكرة القدم، مهددين بالإقصاء من منافسات عصبة الأبطال الإفريقية التي تنطلق في مارس المقبل، بعد انتهاء النسخة الحالية، التي سيكون طرفا مباراتها النهائية فريقا فيتا كلوب الكونغولي ووفاق سطيف الجزائري.

وقالت مصادر مطلعة إنه يرجح أن يحرم الرجاء والمغرب التطواني من منافسات عصبة الأبطال الإفريقية، بسبب قرار الإيقاف الذي قد يطال المنتخبات والأندية الوطنية، من المنافسات القارية، في حال تشبث المغرب بعدم تنظيم نهائيات كأس أمم إفريقيا 2015.

ورجحت المصادر ذاتها أن يتم أيضا استبعاد المنتخب الوطني، من المشاركة في نهائيات كأس أمم إفريقيا لمدة سنتين، ما سيلزمه بانتظار المشاركة في نهائيات سنة 2019