أخبارنا| رغم دخول كل من الشرطة العلمية والديستي والدرك الملكي على الخط، لازالت العصابة ،التي أقدمت على السطو المسلح على سيارة لنقل الأموال بطنجة ، في حالة فرار .

فحسب يومية المساء في عددها ليوم غد الأربعاء، فإن المدير العام للأمن الوطني، بوشعيب ارميل ، يقوم بتتبع تطورات القضية بشكل شخصي، نظرا لسابقتها وكذا خطورتها، حيث تم فيها استعمال الأسلحة النارية ، إذ استطاع المهاجمون التحصل على مبلغ مالي جد مهم قدر فيما بين 300 و700 مليون سنتيم.

عملية البحث والتمشيط لازالت مستمرة، فمروحيات الدرك الملكي لازالت تجوب سماء المدينة بين الفينة والأخرى فيما أطلقت ولاية الأمن مخبريها في محاولة للوصول إلى أفراد العصابة في أقرب وقت ممكن.