على إثر الاحتجاجات التي قادتها مجموعة المتضررين من قرار تأجيل النظر في مشكل بقع الموازنة الأسبوع الماضي، والذي تزامن مع تاريخ إجراء القرعة الخاصة بإعادة إيواء ساكنة حي غياطة بالقطب الحضاري في شطره الأول، فضلت ودادية الحي بتنسيق مه اللجنة المحلية التي تضم ممثلين عن الودادية، العمران، السكنى والتعمير والسلطات المحلية والاقليمية ..، تأجيل إجراء هذه القرعة إلى ما بعد الاستحقاقات الجماعية.

هذا، وقد جاء هذا القرار بعد أخذ ورد، وبعد إصرار مجموعة المحتجين على جعل يوم إجراء القرعة يوم للاحتجاج من أجل الضغط عن الجهات المعنية من أجل التسريع بالنظر في قضيتهم التي اعتبروها شرعية وتكتسي طابع الاستعجال، خصوصا بعد أن أقدم بعضهم على هدم منازلهم وأصبحوا بدون مأوى حسب تصريحات أحد المحتجين.

بالمقابل، أكدت اللجنة المحلية ان هناك مشاكل أخرى تعتبر آنية وذات أولوية، وأن مشكل بقع الموازنة سيتم التطرق له بحسب نوع الملفات المعروضة على هذه اللجنة المشتركة، باستثناء رأي إدارة السكنى والتعمير الذي ظل ضبابيا ويحتاج إلى نوع من التوضيح والتكييف والتطويع حتى لا يظل موقفا نشازا، قد يأجج من احتجاجات الساكنة…