قدم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اعتذارا رسميا لنظيره الفرنسي فرونسوا هولاند بعد خطأ برتوكولي وصف بـ”الفادح” ارتكبه عسكري يرافقه.

وكان قصر الإليزيه قد استقبل أمس الرئيس السيسي، وجرت العادة في الاستقبال الرسمي بفرنسا أن ينزل الضيف، والحال هنا يتعلق بالسيسي، من السيارة ويتوجه منفردا إلى الرئيس الفرنسي الذي يكون في استقباله.

إلا أن مرافقا عسكريا للرئيس المصري رفض الامتثال للأوامر، وأصر على مرافقة السيسي، رغم تنبيهه مرتين.

وارتكب المرافق خطأ “فادحا” بأن أزاح يد أحد حراس القصر الفرنسي بشكل ينم عن “قلة أدب”، ثم دخل في شنآن مع حارس ثان.

واعتذر فيما بعد الرئيس المصري من نظيره الفرنسي، وبدا لحظة التقاط الصور الرسمية داخل قصر الإليزيه، أن الحادث وتر اللقاء بين الطرفين.