فتحت المصلحة الجهوية للشرطة القضائية بمدينة ورزازات بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بالمدينة ذاتها، اليوم الخميس، لتحديد ظروف وملابسات قيام شخص بمحاولة اختطاف طفلة تبلغ من العمر 6 سنوات.

وحسب المعلومات التي وفرتها مصادر أمنية مسؤولة لهسبريس، فإن مصالح الأمن الوطني بمدينة ورزازات توصلت الأربعاء بإشعار مفاده أن شخصا غريبا حاول اختطاف طفلة صغيرة لا يتعدى عمرها ست سنوات في غفلة من عمها، لكنه لاذ بالفرار إلى وجهة مجهولة بعد أن انكشف أمره.

وأضافت المصادر عينها أن الشخص المجهول تم رصده من طرف إحدى “كاميرات” المراقبة التي توجد بأحد المحلات التجارية، مشيرة إلى أن صوره تم توزيعها على مراكز الشرطة ومراكز الدرك الملكي بعموم التراب الوطني من أجل توقيفه.

وتعود تفاصيل هذه القضية إلى يوم الأربعاء، حيث كانت الطفلة ذات الست سنوات رفقة عمها بمحل تجاري بدوار الشمس بمدينة ورزازات، وبعد مدة قصيرة لاحظ العم غياب الطفلة، وخرج للبحث عنها، وصدم بشخص غريب يرافقها في الشارع.

وأشار مصدر مطلع إلى أن عم الطفلة سأل المشتبه فيه عن سبب مرافقته للطفلة الصغيرة، فأجابه بأنها كانت تائهة وأراد إيصالها إلى والدتها التي تبحث عنها، قبل أن يفر إلى وجهة مجهولة، ليتم ربط الاتصال بمصالح الأمن التي فتحت تحقيقا في الموضوع، تحت إشراف النيابة العامة المختصة.