تحت شعار” الشعب يريد اصلاح الطريق” نفدت حركة شباب مزكيتام صباح يومه الأربعاء وفقه احتجاجية حضرها عشرات من أبناء المنطقة الغيورين وعدد من الفاعلين الجمعويين وأرباب النقل، رفعت خلالها مجموعة من الشعارات منددة بسياسة الإقصاء والتهميش التي طالت هده الجماعة جراء نهج سياسة الاذان الصماء من طرف القائمين عليها.

و أمام تنامي هذه السياسة التي تتعرض لها جماعة مزكيتام وما ترتب عنها من نزوح وهجرة مستمرة الى المدن، قررت جماهير مزكيتام مرة أخرى التعبير عن خيارها المتمثل في الاحتجاج وتحميل الجهات المعنية مسؤولية تدهور الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية ، ولقد أصبحت خطوة النزول الى الشارع خطوة لا محيد عنها وذلك لغض الطرف عن مشاكل الساكنة والتعاطي معها بسياسة الأذان الصماء وعدم أخذ مشاكل الساكنة مأخذ الجد و المسؤولية .

وما زاد الطين بلة هو عدم استفادة المنطقة من مشاريع تنموية من شأنها أن تعيد اعمار المنطقة  وتفك عنها العزلة وتجعلها تركب لحاق المناطق التي عرفت تطورا وتحسنا في مختلف المجالات، خاصة وأن مزكيتام تتموقع على خط يربطها بمجموعة من الأقاليم.

لقد كان من المفترض أن تكون مزكيتام غير ماهي عليه الان، إذا ما أخذنا بعين الاعتبار زخمها التاريجي و النضالي خاصة في الدفاع عن الوطن إبان فترة الاستعمار، والكل يعرف مدى مشاركة رجال المنطقة في التعبير عن وطنيتهم من خلال مواجهة المستعمر، ولا تزال معركة بوسكور شاهدا على ذلك، كل هذا لم يشفع للمنطقة ولأبنائها غير التهميش و الاقصاء و البطالة .

وأمام تدني الاوضاع وتدهور الظروف الاجتماعية و الاقتصادية بالمنطقة، أعلنت حركة شباب مزكيتام عن استمرارها في معركتها النضالية حتى تتحقق مطالبها العادلة و المشروعة، وعليه فان الحركة تندد بالإقصاء والتهميش الذي يطال  المنطقة وعدم التعاطي الجاد والمسؤول مع مطالب الساكنة .

– المطالبة برفع التهميش و الهشاشة

– الإسراع في إخراج مشروع تعبيد الطريق الرئيسي 508/511.

– وضع حل لمشكل خدمات البريد

– تزويد المستشفى بالأدوية الضرورية.

– تهيئة وترصف مركز مزكيتام .

– بناء أقسام مدرسية ببعض التجمعات السكنية .

– اصلاح أعمدة اللاقط الكهربائي بسيدي بلقاسم.

– التغطية الشاملة بالكهرباء .

– توفير مكتب لأداء فواتير الكهرباء .

وفي الأخير تحمل الحركة ومعها ساكنة الجماعة القروية مزكيتام، القطاعات المعنية و السلطات المسؤولة، مسؤولية تردي الأوضاع وتدني الخدمات وتؤكد عزمها على مواصلة الاحتجاج حتى تحقيق مطالبها العادلة و المشروعة.

DSC_0102 DSC_0064 DSC_0060