انتقل إلى عفو الله ورحمته، كل من سعيد النعورة أستاذ التعليم الابتدائي بمدرسة لبعيير بجماعة تادرت ليلة الأحد 29 نونبر، ومدير مجموعة مدارس تادرت الأستاذ محمد الفشتالي يوم السبت 28 نونبر، بعد مرض لم ينفع معه علاج، وووري جثمانهما الثرى بعد جنازة مهيبة حضرها عدد من رجال التعليم، وإثر هذا المصاب الجلل تتقدم النيابة الاقليمية لوزارة التربية والتكوين بجرسيف أصالة عن نفسها ونيابة عن باقي الأطر الإدارية والتربوية بالاقليم، وكذا الأسرة التعليمية بمدرسة لبعيير ومجموعة مدارس الرانات وتادرت، بأحر التعازي لأسرة الفقيد سائلين الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ويلهم ذويه وأقاربه وأصدقاءه الصبر والسلوان..
وإنا لله وإنا إليه راجعون.