نجح فريق عمل إنجاز فيلم ” الطاحونة ” لمخرجه الأستاذ عبد الله مريمي في رفع التحدي – الهدف الذي وضعه أعضاؤه نصب أعينهم منذ اللحظات الأولى لكتابة السيناريو.

من أبعد دوار بإقليم جرسيف، وأبعد مؤسسة تعليمية (فرعية بني مقبل) التابعة لمجموعة مدارس تامجيلت نيابة إقليم جرسيف، حيث سيشارك هذا الفيلم التربوي في فعاليات المهرجان الوطني للفيلم التربوي المزمع تنظيمه بمدينة فا س بين 23 و 25 أبريل 2015، وذلك بعد نجاح الفيلم في تجاوز الاقصائيات الجهوية ليمثل أكاديمية تازة الحسيمة تاونات وجرسيف في المهرجان السالف الذكر.

هذه الخطوة تعتبر نجاحا لكل المكونات التي تعاونت وشاركت في الفيلم، أطفال دوار بني مقبل وساكنته، النادي السينمائي بالمدرسة، جمعية تينصمت لبني مقبل، جمعية الشاشة الفضية التي أطرت تقنيا تصويره، الأطر التربوية التي شاركت في التمثيل والانجاز والنيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بإقليم جرسيف.

ويذكر أن المهرجان الوطني للفيلم التربوي أضحى تقليدا سنويا للاحتفاء بإبداع تلاميذ وتلميذات المؤسسات التعليمية ويشارك فيه العديد من الأندية التربوية والثقافية والفنية التابعة للمؤسسات التعليمية بمختلف جهات المغرب الذين يتنافسون على جوائز المهرجان .

فيلم