كـود| أوقفت عناصر أمنية، تابعة للشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بصفرو، ليلة الثلاثاء 19 غشت 2014، رئيس مركز تسجيل السيارات بصفرو، بتهمة التلبس بتلقي رشوة.
عملية إيقاف المسؤول المذكور، تمت بتنسيق بين وكيل الملك ورئيس الشرطة القضائية والضحية، الذي كان قد أشعر، النيابة العامة، بتعرضه للابتزاز من طرف المتهم الموجود حاليا تحت الحراسة النظرية.
 وذكرت مصادرنا إن عناصر الشرطة وضعت خطة محكمة للإيقاع بالمسؤول المذكور متلبسا بتلقي مبلغ الرشوة، إذ انتقلت إلى حي بودرهم على مستوى طريق المنزل في سرية تامة، وبمعيتها الضحية الذي يعمل “ميكانيكي”، الذي ظل يموه المشتكى به عبر الهاتف بكونه في طريقه إلى مكان الإمتحانات التطبيقية لتعلم السياقة لتسليمه المبالغ المالية، التي طلبها منه كرشوة، للحصول على بطاقة رمادية، والمقدرة بـ1000 درهم.
وقد تم ربط الاتصال من جديد، بالنيابة العامة، التي أمرت بتوقيف المتهم الذي ضبط متلسبا بجريمة الرشوة، وإخضاعه لتدابير الحراسة النظرية، في انتظار عرضه عليها لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة.
وقد سبق للضحية أن تقدم بشكاية لدى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بصفرو يتهم فيها المتهم بالابتزاز.