شعر:ذ.محمد بدران

شْربْت هْموم الليالي نْداوي

لمّا دقْت مَنْ لَهْوالْ جْميع اللّْوان

 

وهزّيتْ الحْمال عامر ْ وخاوي

فأرْض الرّوم مابْقا لي عنوان

 

لا  حْبيب فجلْسا كانْ غاوي

مالْقيتْ فَنْسا ولاّ رْجالْ خلاَّن

 

النَّدْبة طالتْ فادْخالْ الكاوي

والغرْبة جالتْ فجْبال النّدْمان

 

نْعاني مـَنْ دُونْ الناس لَبْلاوي

وحْداني أنا  وْهَمّي وْكاس لْحْزان

 

قلبي مْعاك يْقاسي الشّْقاوي

راسي يا راسي مالَك تعْبان

 

لا خْليل لا حالْ عَنْدي هاوي

اللِّيلْ وما طالْ وحدي سهران

 

لا حْبيب حْلال لا مَنْ تْخاوي

لا منْ عْلِيا يْسالْ مَنْ اخْوان

 

مافاهَمْ لي جاري جَهْدي خاوي

معدوم السّْواري حضي فَنْيان

 

حالي مَهْيار  عايْش نارْ شاوي

غْريب الديار  وهاجَر ْ  لَوْطان

 

وأحْناعرْبان عندهم ما نْساوي

الطَّلْيانْ حرَّانْ قرّانْ ما يْحب لْوان

 

ما فارقنا لمْكان فين عناوي

مرات سْنين و سْنين كُلْها حْزان

 

لوْ نتْكلم نحْصي مانْعدّْ شْكاوي

مَن لْخدمة لْدّار ْ ما بقى لي شانْ

 

ماهُو  لبْسي ريشْ النّْخاوي

وِيلا  نْرَسّي ما نْقول أنا فْلان

 

لا تكريمْ دِين لا سوقْ قاوي

ما لْقينا حْنين لا حُقوق إنسان

 

العَيْشْ حارّْ  وبْنادم ما يْخاوي

عايْش كِي لَبْهيمْ ما ينطقْ بلْسان

 

وأحْناعرْبان عندهم ما نْساوي

الطَّلْيانْ حرَّانْ قرّانْ ما يْحب لْوان