لم تبقى سوى اسابيع على قرب انتهاء مدة إنجاز مشروع تهيئة الملعب الرياضي للمريجة باقليم جرسيف – وأي ملعب – حتى توقفت الاشغال ولا احد يدري ما السبب اواين الخلل؟ الا ان واقع الحال يتجلى في الصور التي تعبر احسن تعبير عن النتائج التي آل اليها هذا الملعب الذي دشنه عامل صاحب الجلالة على اقليم جرسيف، والذي استبشر بإنجازه شباب هذه الجماعة المتآكلة والموشكة على انتهاء مدة صلاحيتها – ان صح التعبير .
ولكن رب ضارة صالحة، سيتساءل الكثيرون لماذا هذه المقولة، نقول أن ذلك يتضح من خلال الصور المرفقة والتي أُخدت مباشرة بعد أمطار الخير التي عرفتها المنطقة، والتي فضحت واظهرت العيوب وومظاهر الغش في إنجاز المشروع قبل انتهاء بناء وتهيئة هذا الملعب الذي يمكنه تعزيز البنية التحتية الرياضية بالاقليم .
الاختلالات التي سجلتها الجمعية الرياضية بلمريجة دفعت بمكتبها المسير نيابة عن باقي الشباب بهذه الجماعة إلى تقديم ملتمسها عبر جرسيف 24 إلى عامل صاحب الجلالة على إقليم جرسيف من أجل التدخل العاجل للوقوف عن كتب على الحالة التي يوجد عليها الملعب، وتعيين لجنة خاصة بتتبع هذا المشروع واخراجه الى الوجود .

وكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال صاحبة هذا المشروع وممولته بمبلغ وصل 300.00  1749 درهم، خُصصت لتهيئة الملعب وساحته وبناء  مستودع للملابس وتهيئة الممرات والمساحة الخضراء، مطالبة، بالاضافة إلى جماعة لمريجة القروية وعمالة إقليم جرسيف، حسب تصريحات أعضاء الجمعية، بمساءلة المقاولة المشرفة على تنفيذ هذا المشروع الضخم، حتى لا تتبخر احلام شباب ينتظرون إخراج حلمهم غلى حيز الوجود.

02 03 04 05 06