يلف غموض كبير مستقبل الدولي المغربي ياسين بونو، حارس نادي إشبيلية الإسباني لكرة القدم، المعار من نادي خيرونا، بعدما تأكدت مغادرته برسم الانتقالات الصيفية المقبلة لخوض تجربة جديدة بعيدا عن أسوار سانشيز بيزخوان.

وينتظر أن يغادر بونو نادي اشبيلية في الميركاتو الصيفي بعدما رفض تمديد فترة بقائه مع النادي الأندلسي، نظرا لعدم لعبه دقائق كثيرة، وبالتالي عودته إلى ناديه خيرونا الممارس ضمن الدرجة الثانية في الدوري الإسباني، الذي بدوره يرغب في بيع عقده لعدم قدرته على دفع أجره السنوي بعدما تأثرت ميزانيته بسبب جائحة كورونا.

وحسب مصادر موقع “فاناتيك” التركي فإن إدارة فريق فناربخشة التركي لكرة القدم أبدت اهتمامها بخدمات الحارس المغربي، لاسيما أن حارس ناديها الشاب ألطاي بايندير في طريقه إلى مغادرة المجموعة لخوض تجربة جديدة.

من جانبه، أبدى نادي ريال بيتيس اهتمامه الجدي كذلك بخدمات البالغ من العمر 29 سنة، وقدم عرضا رسميا لضمه من ناديه خيرونا المنفتح بشدة على فكرة بيعه في الانتقالات المقبلة.

ويحتل نادي فنربخشة الذي يلعب في صفوفه الدولي المغربي الآخر نبيل درار المركز السابع في ترتيب الدوري التركي، برصيد 40 نقطة، حصل عليها بعد فوزه في 11 مباراة وتعادله خلال سبع مواجهات، بينما تكبد مرارة الهزيمة في 8 لقاءات، بعدما سجل 46 هدفا واستقبلت شباكه 34 هدفا.

ويريد الحارس بونو الانضمام إلى فريق يخول له اللعب بشكل منتظم ليحافظ على جاهزيته وتنافسيته، لاسيما أنه يعتبر من الحراس الذين يراهن عليهم البوسني وحيد خاليلوزيتش، مدرب المنتخب الوطني، بالإضافة إلى منير المحمدي، حارس مالقا الإسباني