بادرت مجموعة من الأندية الوطنية لكرة القدم، بالقسمين الاحترافيين الأول والثاني، إلى لعب ورقة المال خلال الجولات الأخيرة من المنافسات، وذلك بتخصيص منح تحفيزية مهمة للاعبين لبذل جهود أكبر إما من أجل التتويج بدرع الدوري، أو لتفادي شبح النزول.

وعلمت “هسبورت” من مصادر متطابقة أن عددا من الأندية قررت تخصيص منح مالية للاعبيها خلال المباريات الحاسمة في ما تبقى من عمر الدوري؛ إذ بلغت المنح الخاصة ببعض المواجهات المصيرية ما يُقارب ثلاثين ألف درهم بالنسبة للفرق التي تتنافس على حسم لقب الدوري، وهو الاتجاه نفسه الذي ذهبت فيه فرق أسفل الترتيب.

وحسب المصادر نفسها، فإن مسؤولي الأندية يُراهنون على تحفيز لاعبيهم بمنحة دسمة أكثر من أي شيء آخر من أجل الاستفادة من الجولات الأخيرة في عمر الدوري، التي ستكون حاسمة في تحديد هوية البطل والفرق المغادرة.

واشتد الصراع بين الرجاء والوداد الرياضيين ونهضة بركان على “درع كورونا” هذا الموسم، قبل جولتين من إسدال الستار على منافسات الموسم الكروي الجاري، في حين غادر رجاء بني ملال رسميا قسم الكبار، ومن المنتظر أن تُحدد الجولتان المتبقيتان هوية الفريق الذي سيكون ثاني المغادرين للقسم الأول، والذي لن يخرج عن دائرة كل من أولمبيك خريبكة ويوسفية برشيد واتحاد طنجة وأولمبيك آسفي وسريع وادي زم ونهضة الزمامرة.

يُشار إلى أن الرجاء يتربع على صدارة الدوري برصيد 54 نقطة، والوداد في المركز الثاني بفارق نقطة واحدة، فيما يأتي نهضة بركان في المركز الثالث برصيد 51 نقطة.

ويحتل رجاء بني ملال المركز الأخير بـ11 نقطة، وأولمبيك خريبكة في المركز ما قبل الأخير برصيد 28 نقطة، بينما يوجد يوسفية برشيد في المركز الـ14 بـ30 نقطة، واتحاد طنجة في المرتبة الـ13 بـ31 نقطة.