تعيش مدينة مراكش منذ مساء امس الخميس على وقع فيضانات اجتاحت المدينة، وعرت من جديد البنيات التحتية بها، على غرار مدن اخرى “غرقت” مع أولى قطرات الغيث.

مياه الفياضانات لم يسلم منها المكان الذي احتضن اشغال المنتدى العالمي لحقوق الانسان، البرك المائية داخل الخيمات التي تحتضن أشغال المنتدى بباب اغلي، أربكت أشغال المنتدى والندوات التي من المقرر ان تحتضنها الخيمات.

وتعقد في هذ الأثناء الندوة الصحفية لإدريس اليازمي، رئيس المجلس الوطني لحقوق الانسان، وسط موجة استنكار الصحافيين حيث استغربوا كيف تعقد ندوة صحافية بدون مكبر صوت، الذي تعطل بسبب الامطار، كما تعرف اشغال المنتدى انقطاعات متكررة للكهرباء.