أعلن المغرب والاتحاد الأوروبي، عن إطلاق مرحلة جديدة من المشاورات الثنائية للتوصل إلى اتفاق مستقبلي يسهل الحصول على التأشيرة لفائدة المغاربة الراغبين في السفر إلى أوروبا.

وستبدأ المشاورات حول تأشيرة المغاربة، التي تدخل في إطار الشراكة من أجل التنقل، في مقر الاتحاد الأوروبي ببروكسيل يومي 19 و20 أكتوبر القادم، حيث ستُجرى بشكل متوازٍ بهدف الوصول إلى نتيجة تخدم الطرفين، على أن يتم تقديم حصيلة تنفيذ هذه الشراكة بعد سنة ونصف من توقيعها بالرباط.

يشار إلى الاتحاد الأوروبي والمغرب سبق لهما التوقيع، في اللوكسمبورغ يوم 7 يونيو 2013، على اتفاقية شراكة حول التنقل، تعمد إلى تعزيز التعاون الثنائي في مجال الهجرة وتدبير تدفقات المهاجرين، عبر التأطير الإنساني للهجرة غير القانونية وتسهيل تنقل المواطنين المغاربة ومكافحة الاتجار في البشر، وهي الشراكة التي تدعم تنفيذ السياسة الجديدة للهجرة التي اعتمدها المغرب في شتنبر 2013.