ظهرت ” الكراطة” من جديد في الملاعب الوطنية، وذلك خلال المباراة التي جمعت أمس بين حسنية أكادير وأولمبيك آسفي لحساب الجولة 24 من الدوري المغربي الإحترافي.

واضطر العمال الذين يشتغلون بملعب “أدرار” بمدينة أكادير، إلى الاستعانة ب” الكراطة” لتجفيف المياه التي كانت متراكمة بالمضمار، وذلك قبل بداية المباراة التي عرفت نتيجة التعادل بين الفريقين.

وعقب هذا التعادل وهو التاسع له في الموسم مقابل 8 هزائم وسبعة انتصارات، رفع فريق اولمبيك آسفي رصيده إلى 33 نقطة في المركز السابع إلى جانب الرجاء البيضاوي، فيما أصبح رصيد فريق حسنية أكادير 32 نقطة في المركز التاسع جمعها من ثمانية انتصارات ومثلها تعادلا وسبع هزائم .

يذكر أن ملعب أكادير سيكون مسرحا للمباراة الودية التي ستجمع السبت المقبل بين المنتخب الوطني ونظيره الأرغواياني.

يشار إلى أن ” الكراطة” كانت سببا مباشر في إقالة محمد أوزين من مهامه كوزير للشباب والرياضة، بعد الفضيحة الذي عرفها المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بمدينة الرباط في نهائيات كأس العالم للأندية.