في إطار تتبع التنزيل المرحلي للمشاريع المدرجة في برنامج العمل الملتزم به امام أنضار صاحب الجلالة الملك محمد السادس، حلت صباح يوم الأربعاء 29 ماي 2019 بمقر المديرية الإقليمية للتربة والتكوين بجرسيف، لجنة مكونة من مفتش مركزي بالمفتشية العامة حسام المصطفى، و مزواري محمد مفتش جهوي بجهة الشرق .

في بداية الزيارة، تم عقد لقاء موسع ترأسه المدير الإقليمي بجرسيف، و حضره رؤساء المصالح، و المنسق الإقليمي، ورؤساء المشاريع السبعة الملتزم بها، حيت افتتح ادريس ايت واحي المدير الإقليمي اللقاء بكلمة ترحيبية بإعضاء اللجنة المركزية لتتبع وتنزيل المشاريع، وذكر بجميع التدابير و الإجراءات التي قامت بها المديرية منذ صدور المذكرة 19/20 بتاريخ 12 فبراير 2019 ، حيت عملت على إرسال هياكل إقليميى لتزيل أمثل للمشاريع و تم توطينها في إنسجام مع الهيكلة الوضيفية بالمديرية بهدف النجاعة و الدقة في الأداء و وفق مقاربة مندمجة للمشاريع .

وفي كلمة المفتش المركزي بالمفتشية العامة حاسم مصطفى، وضح سياق زيارة هذه اللجنة التي تهدف أساسا في هذه المرحلة الى المواكبة والمصاحبة في تنزيل المشاريع وفق رؤية وخطة منسجمة بين ما هو محلي و إقليمي و جهوي و مركزي.

بعد ذلك قدم المنسق الإقليمي للمشاريع بمديرية جرسيف، عرضا حول السياق العام و المرجعيات، و المقاربة المنهجية، و الحصيلة المرحلية لتنزيل المشاريع الملتزم بها.

بعد ذلك قامت اللجنة المركزية بزيارة ميدانية لكل من مدرسة أنوال و مدرسة ملوية، حيت تفقدوا أقسام التعليم الأولي المحدثة لهذا الموسم، كما عاينوا مركز الفرصة الثانية الجيل الجديد المتواجد بمدرسة القدس .

وفي المرحلة الأخيرة للزيارة عقدت نفس اللجنة لقاءات عمل مع رؤساء المشاريع حسب الترتيب التالي :

  • برنامج تعميم وتطوير التعليم الأولي.
  • توسيع شبكة مدارس الفرصة الثانية من الجيل الجديد.
  • إقرار نظام ناجح ونشيط للتوجيه المدرسي و المهني .
  • إحداث مسارات وتخصصات رياضية ودراسية بالسلكين الإعدادي و التاهيلي.
  • تعزيز التحكم في اللغات الأجنبية.