خلق فريق المغرب الفاسي المثقل بالمشاكل و مفاجآة كبيرة هو يفوز على خصمه الوداد البيضاوي في ذهاب دور الثمن النهائي من منافسات كأس العرش بملعبه المركب الرياضي محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء.

وفاز فريق المغرب الفاسي في هذه المباراة التي قادها الحكم رشيد بولحواجب بنتيجة هدف لصفر من توقيع محمد برابح عميد الوداد البيضاوي بالخطآ بمرماه في حدود الدقيقة الأربعين.

وعلى عكس كل التوقعات، قدم المغرب الفاسي، الذي يجتر خلفه مشاكل قوية، مباراة كبيرة صمد من خلالها بوجه الوداد وهجمات لاعبيه وخاصة الوافد الجديد، إد عبد الحي، الذي شكل نقطة ضوء وحيدة بخط هجوم الوداد على امتداد مجريات الجولة الأولى.

ونجح الحارس المخضرم عزيز الكيناني في إحكام السيطرة على خط دفاعه الذي تعامل بهدوء و ذكاء كبيرين مع الضغط القوي الذي بدأ به الوداد مباراته.

وتحسن مردود المغرب الفاسي الهجومي بشكل كبير في الشوط الثاني، فناور على مستوى مرتدات هجومية بواسطة اللاعب السكتيوي، في حين عمد المدرب جون توشاك إلى الدفع  بالدولي كمال شافني وتعزيز خط الوسط في محاولة لإدراك التعادل على أقل تقدير قبل مباراة الإياب المقررة بعد أسبوعين بفاس.

يشار الى ان مباراة الإياب التي ستجرى بملعب فاس الكبير ستقام بعد أسبوعين.