شارك العشرات من المتصرفين بالإدارات العمومية بتازة، اليوم الخميس، في وقفة احتجاجية أمامالخزينة الاقليمية للمطالبة بعدالة الأجور وإحداث نظام أساسي جديد يحقق الحكامة المهنية بين أطر الدولة عوض التستر وراء الإصلاح الشمولي للوظيفة العمومية، ورفع المتصرفون (السلم 10 و ما فوق) مطالب برفع التهميش و الكف عن سياسة اللامبالاة و التمييز الممنهج ضد فئة المتصرفين.

وذكر بلاغ صادر عن الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة، أن هذه الوقفة جاءت في سياق البرنامج النضالي و لتحميل الحكومة مسؤولية التدبير السلبي لملف المتصرفين و المتنكر لمبدأ المساواة، وما تعيشه هذه الهيئة من تهميش لكفاءاتها و حرمانها من حقوقها المشروعة” ودعا نفس البلاغ المتصرفات والمتصرفين إلى “تكثيف التعبئة وتوسيع دائرتها من أجل إنجاح هذه المحطة النضالية دفاعا عن حقهم المشروع و رفع التهميش”.

كما أكد الاتحاد أن حوار وزارة الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة مع الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة “لم يقدم إجابات ملموسة حول الملف المطلبي للمتصرفات” يشار إلى أن الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة يضم في عضويته متصرفين بالإدارات العمومية والجماعات الترابية والمؤسسات العمومية والغرف المهنية بجميع المدن المغربية.