بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف وذكرى تقديم عريضة المطالبة بالاستقلال، وفي إطار الانفتاح على المؤسسات التربوية والاجتماعية العاملة بإقليم جرسيف، وبتنسيق مع النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بجرسيف، نظم المجلس العلمي المحلي ندوة  دينية تربوية صبيحة يوم السبت 17 يناير 2015م بمجموعة مدارس الجل بجماعة هوارة أولاد رحو في موضوع ” دروس من السيرة النبوية “، حضرها إلى جانب التلاميذ عضوا المجلس العلمي ورئيس المؤسسة وبعض الأساتذة العاملين بها، ورئيس جمعية آباء وأولياء التلاميذ والأستاذة المؤطرة بروض الأطفال.

افتتح هذا النشاط بترتيل أحد التلاميذ آيات بينات من الذكر الحكيم، ثم قام ذ.عبدالله بهيرعضو المجلس بإلقاء كلمة ترحيبية موجزة باسم المجلس العلمي شكر فيها مؤسسة مجموعة مدارس الجل  وطاقمها الإداري والتربوي بما في ذلك أستاذة الروض، على كرم الضيافة وتفانيهم في توفير الجو المناسب لإنجاح هذه الندوة التي تستهدف فئة تلاميذ المؤسسة وروض الأطفال باعتبارهم أساس بناء المجتمع، وأبناء الغد حتى يتلقحوا منذ الصغر على حب دينهم ووطنهم.

ثم ألقى الأستاذ نفسُه مداخلة أولى عن سيرة النبي صلى الله عليه وسلم موضحا أن سيرته قد شملت جميع مناحي الحياة، وأن معاملته صلى الله عليه وسلم قد تجاوزت الإنسان ـ بكل أعماره ـ إلى الحيوان وإلى الجماد، معززا ذلك بأمثلة وقصص متنوعة، كما ذكرهم بأخلاق النبي صلى الله عليه وسلم انطلاقا من قوله تعالى “وإنك لعلى خلق عظيم”، ليختم كلامه بحثهم إلى حبه عليه الصلاة والسلام والعمل بسنته والاقتداء بسيرته، والتحلي بروح الوطنية الصادقة، لأن المواطن الصالح هو الذي يكون محبا لدينه ووطنه.

وفي مداخلة ثانية تحدث ذ. عبدالعزيز الحفياني عن موضوعين مختلفين:

1- معلومات عن النبي صلى الله عليه وسلم: بين سبب تسمية العام الذي ولد فيه بعام الفيل مستعينا بفلم كارتوني يحكي القصة كما في القرآن الكريم، تجاوب معه التلاميذ عن طريق أسئلة وأجوبة حول الحدث. ثم عرض فيلما آخر عن حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل البعثة (مرحلة اليتم، رعي الغنم والتجارة… ). كما عرفهم بالأماكن التي عاش فيها أو زارها، وبنسبه وعائلته (أعمامه وعماته وأجداده) وأسرته (زوجاته وأبنائه وبناته).

2- ذكرى تقديم عريضة المطالبة بالاستقلال: بين بالكلمة والصورة المصاعب التي عاشها آباؤنا من إذلال وآلام تحت نير الاحتلال الفرنسي، التي جعلت الحركة الوطنية تقدم تلك العريضة يوم 11 يناير 1944م لتطالب بالاستقلال الكامل، وقارنها بأحوالنا اليوم في عهد الاستقلال والأمان. مؤكدا أنها جاءت بعد تضحيات جسيمة تلاحم فيها العرش بالشعب، داعيا الجميع إلى التعلق بمغربنا الحبيب والدفاع عن كل مقدساته في ظل القيادة الرشيدة لأمير المومنين نصره الله.

ثم أعطيت الكلمة للسيد مدير المؤسسة الذي شكر المجلس العلمي على مجهوداته الجبارة وأنشطته المتميزة في نشر العلم والمعرفة ليس فقط بمؤسسته بل بسائر الفضاءات الأخرى بالإقليم، داعيا في الله عز وجل بالتوفيق والنجاح للجميع.

 كما أن كلمة السيد رئيس جمعية آباء وأولياء التلاميذ كانت في السياق نفسه، ملتمسا في الأخير تكثيف مثل هذه الأنشطة بالمؤسسة، ثم ألقت أستاذة روض الأطفال هي الأخرى كلمة شكرت فيها المؤسسة العلمية على هذه الندوة وهذه المعلومات المهمة للتلاميذ بمختلف أعمارهم وفئاتهم.

وبعد تلاوة إحدى التلميذات آيات  قرآنية مباركة، رفع الجميع أكفهم للعلي القدير بالدعاء الصالح لأمير المومنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله، وولي عهده مولاي الحسن، وصنوه مولاي رشيد، وأسرته وشعبه، وبالنجاح والتوفيق لكل المسلمين .

 001 002 004 005