عملا بقول الله تعالى:” شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان”، وبمناسبة شهر رمضان المبارك لعام 1436هـ، وبتعاون مع عمالة إقليم جرسيف والمندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية وجمعية طيبة، نظم المجلس العلمي المحلي أمسية دينية في موضوع: “رمضان شهر القرآن” بعد صلاة تراويح يوم الأحد 10 رمضان 1436هـ / 28 يونيو 2015م، بقاعة الاجتماعات بمقر عمالة إقليم جرسيف.

حضر هذه الأمسية السيد عامل صاحب الجلالة على الإقليم والوفد الرسمي المرافق له، وأعضاء المجلس العلمي والأئمة المؤطرون ووعاظ وواعظات وجمع من المحسنين والمحسنات وعدد من الفعاليات المتعاونة مع المجلس.

استهلت فقرات هذا الحفل الكريم بترتيل الطفل محمد بوزياني آيات بينات من الذكر الحكيم، ثم ألقى عضو المجلس ذ. عبد اللـه بهير كلمة باسم المجلس العلمي المحلي، شكر فيها كل المتعاونين معه في هذا الحفل المبارك وخص بالذكر عمالة إقليم جرسيف والمندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية وجمعية طيبة، كما عدّد أهم أنشطة المجلس خلال هذا الشهر الفضيل وعلى رأسها الدورة الصيفية الرابعة لتحفيظ القرآن الكريم، شاكرا كل من يساعد المؤسسة العلمية في إنجازها سواء المحسنين أوالمؤسسات والهيئات ذات الاهتمام المشترك.

كما ألقى السيد المندوب الإقليمي للشؤون الإسلامية كلمة بالمناسبة شكر فيها السيد عامل صاحب الجلالة على رعايته الحثيثة لكل المشاريع التنموية بالإقليم بما فيها قطاع الشأن الديني، تنفيذا للتوجيهات السامية لمولانا أمير المومنين حفظه الله في هذا المجال خاصة وكل المجالات الحيوية عامة، كما أكد أن مندوبية الشؤون الإسلامية حريصة دائما على التعاون والتنسيق مع المجلس العلمي المحلي والمؤسسات ذات الاهتمام المشترك للقيام بأعمال وأنشطة هادفة تخدم المصلحة العامة للوطن وللمواطنين.

أما رئيس المجلس العلمي فقد ألقى درسا دينيا بالمناسبة بيّن فيه فضائل شهر رمضان وفق ما ورد في نصوص من القرآن والحديث، وذكر الجميع أنه هو الشهر الذي أنزل فيه القرآن من اللوح المحفوظ إلى بيت العزة في السماء الدنيا وبالضبط في ليلة القدر، وحث الجميع على تلاوته وتدبر آياته خلال هذا الشهر المعظم الذي أنزل فيه “هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان” (سورة البقرة)، كما حثهم على الاهتمام بتحفيظه ودعم أهله والدارسين له في سائر مناطق الإقليم طمعا في الأجر والثواب. ثم اختتم درسه بالتنويه بالأعمال الطيبة التي يقوم بها بعض المحسنين وأهل الخير في هذا المجال تأسيا بالجهود الحثيثة التي يقوم بها أمير المومنين نصره الله.

تخلل هذه الأمسية الرمضانية وصلات من الأمداح النبوية والأناشيد الدينية أتحف بها أئمة بلدية جرسيف ومجموعة أخرى من جماعة صاكة، تجاوبت معها مسامع الحاضرين والحاضرات، كما تليت آيات بينات من كتاب الله بقراءة فردية للطفل أيمن بوهراوة  ثم بقراءة ثنائية بالصيغة الفيلالية للأخوين العياشي ومحمود المغرب.

وفي الأخير تم تقديم هدايا رمزية من لدن المجلس العلمي المحلي والمندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية وجمعية طيبة لعدد من القيمين الدينيين المتقاعدين وبعض الحفاظ الصغار المجتهدين وفق الجدول التالي:

 

1 –  القيمين الدينيين:

ر.ت الإسم المهام السابقة الهدايا
1  لمضراب العيدي  إمام وخطيب وواعظ بمسجد قصبة امسون – نسخ من المصحف محمدي.

– لباس تقليدي.

– مبلغ نقدي.

2  محمد زايخ إمام سابق بمسجد تيمكّردين في بركين
3 عمر الغنامي إمام وخطيب وواعظ  بمسجد حي النجد

 

2 – فئة الحفّاظ الأطفال والشباب:

ر.ت الإسم الهدايا
1 بوزياني محمد – نسخ من المصحف محمدي.

– كتابين في الثقافة الإسلامية.

– مبلغ نقدي.

2 كوتر بوطاهري
3 أيمن بوهراوة
4 عائشة بوجنان

 

وبهذه المناسبة قدم رئيس المجلس العلمي المحلي و المندوب الإقليمي للشؤون الإسلامية هدية تذكارية للسيد عامل صاحب الجلالة شكرا له وتقديرا للجهود التي يبذلها خدمة للشأن المحلي عامة والعناية بالقرآن الكريم خاصة.

وبعد تلاوة الطالبة كوثر بوطاهري آيات بينات للذكر الحكيم، تضرع الجميع لله عز وجل لينصر مولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، و يحفظه في ولي عهده مولاي الحسن وصنوه مولاي رشيد وسائر أفراد أسرته وشعبه، وأن يتقبل منا ومن كافة المسلمين صيام رمضان وقيامه.

01 02 03 04 05 06