في إطار العناية بالقرآن الكريم والحديث النبوي الشريف، وانفتاحا على تلاميذ المؤسسات التعليمية العاملة بالإقليم، وتنفيذا للبرنامج السنوي للمجلس العلمي الأعلى  للموسم الجاري، وبتنسيق مع النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بجرسيف، نظم المجلس العلمي المحلي لإقليم جرسيف مسابقة في حفظ القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف والثقافة الإسلامية لفائدة تلاميذ إعدادية الشريف الإدريسي بجرسيف بعد صلاة عصر يوم الاثنين 23 مارس 2015م، حضرها إلى جانب التلاميذ والتلميذات رئيس المجلس العلمي المحلي وأعضاؤه وبعض موظفيه ورئيس المؤسسة وبعض أطرها التربوية والإدارية، ورئيس جمعية الآباء.

افتتحت فقرات هذه المسابقة بآيات بينات من الذكر الحكيم تلتها على مسامع الحاضرين التلميذة الحافظة حنان بوطاهري، ثم ألقى ذ. امحمد بن حليمة عضو المجلس كلمة باسم المجلس العلمي رحب فيها بالحاضرين شاكرا إدارة المؤسسة وأساتذتها وكل المساهمين في تنظيم هذه المسابقة. وتمنى للتلاميذ وأساتذتهم النجاح والتوفيق في مهامهم الدراسية. وبعد ذلك تفضل مدير المؤسسة ذ. محمد الشايبي بإلقاء كلمة رحب فيها بالحاضرين وخاصة أعضاء المجلس العلمي المحلي وهنأهم على الأعمال التي يقومون بها في سبيل العناية بالقرآن الكريم خاصة والشأن الدين عامة، وتمنى من المجلس أن يكرر مثل هذه المبادرات الطيبة في هذه المؤسسة وغيرها مستقبلا إن شاء الله تعالى.

ثم انطلقت بعد ذلك  المسابقة بين التلاميذ والتلميذات، الذين قسِّموا إلى ثلاث مجموعات، كل مجموعة تضم ثلاث تلاميذ يمثلون المستويات الإعدادية الثلاث،  طرحت عليهم أسئلة في حفظ نصوص القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف المقررة في مادة التربية الإسلامية، وأسئلة أخرى في الثقافة الإسلامية. وقد  أطر هذه المسابقة لجنة تحكيم مكونة من أعضاء المجلس السادة: امحمد بن حليمة، محمد الهشمي، وعبدالله بهير وأستاذة لمادة التربية الإسلامية حنان بغدادي.

وبين الشطرين الأول والثاني من المسابقة ألقى ذ. محمد الهشمي درسا مقتضبا حول ضرورة العناية بالقرآن الكريم جريا على سنة أسلافنا رحمهم الله ببلاد المغرب الحبيب، كما ضمنه نصائح هامة للتلاميذ وكل الحاضرين من أجل الاجتهاد في التحصيل الدراسي في كل المواد المقررة، دون التفريط في حفظ شيء من القرآن والحديث لتحصين أنفسنا من الموبقات وسوء الأفعال.

تخلل هذه المسابقة فواصل تربوية وترفيهية أطرها رئيس المجلس وأعضاء اللجنة اشتملت على نصائح وتوجيهات حول بعض مضامين آيات قرآنية وأحاديث نبوية كانت موضوع المسابقة، كما شارك الجمهور ذ. عبد العزيز الحفياني في إنشاد قصيدة أسماء الله الحسنى، ليعلن بعدها رئيس اللجنة عن الفائزين والفائزات وفق الجدول التالي:

رقم المجموعة عناصرها الجوائز
1 ثلاث تلميذات مصحف محمدي+ 3 كتب دينية، لكل تلميذة.
2 ثلاث تلميذات مصحف محمدي+ كتابين دينيين، لكل تلمذة.
3 تلميذ + تلميذتين مصحف محمدي+  كتاب ديني، لكل تلميذ.

وفي الختام سُلّمت للفائزين والفائزات الجوائز التشجيعية، ثم رفع الجميع أكفهم إلى العلي القدير  بالدعاء الصالح لأمير المومنين جلالة الملك محمد السادس ولولي عهده وصنوه وسائر أفراد أسرته الشريفة والأمة المغربية والإسلامية جمعاء.

DSC03861 DSC03862 DSC03876 DSC03878 DSC03879 DSC03880 DSC03883 DSC03885