في إطار العناية بالثوابت الدينية والوطنية للمملكة المغربية، واحتفالا بذكرى المسيرة الخضراء المظفرة وعيد الاستقلال المجيد، وبتنسيق مع النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بجرسيف، نظم المجلس العلمي المحلي للإقليم مساء يوم الأربعاء 12 نونبر 2014 أمسية تحسيسية لفائدة التلاميذ بثانوية الشريف الإدريسي الإعدادية في موضوع: “خطر التطرف على شباب الأمة”، حضرها إلى جانب التلاميذ بعض الأطر الإدارية والتربوية العاملة بالمؤسسة.

استهلت فقرات هذه الندوة بترتيل تلميذة آيات بينات من الذكر الحكيم، تلتها كلمة موجزة باسم المجلس العلمي المحلي ألقاها ذ. عبد الله بهير عضو المجلس ذكر فيها الحاضرين بإطار النشاط والهدف من تنظيمه، وحـث التلاميذ على الاستفادة من كل الأنشطة التي تنظم لفائدتهم من قبل المجلس العلمي وغيره من المؤسسات والهيئات النشيطة بالإقليم.

20141112_164700

بعد ذلك شاهد التلاميذ شريطين قصيرين حول ظاهرتي ” العنف” و”التطرف”، مهد به ذ. عبد العزيز الحفياني لعرض مصور في موضوع: “التطرف وخطره على الشباب” حدد فيه مفهوم التطرف، وعدد أنواعه (الديني، العنصري، الفكري) وأقسامه، وذكر نماذج لجماعات متطرفة، مركزا على نموذجين: “جماعة عبد الشيطان” و”المنظمات الإرهابية العالمية”. كما حدّد بعض وسائل العلاج والوقاية من خطر التطرف بشتى أنواعه. ونبّه التلاميذ إلى خطورة الانجرار وراء كل ما يبث عبر وسائل الإعلام من أفكار وأفلام وبرامج باسم الدين وحرية التعبير، ودعاهم إلى التأكد من مصدرها وهدفها حتى لا نقع في المحظور (العنف، الإرهاب، الفوضى…) الذي يسيء لديننا ووطننا وأمتنا المغربية خاصة وأمتنا الإسلامية عامة.

20141112_164641

ثم شارك ذ. عبد الله بهير عضو المجلس بمداخلة ثانية بين فيها نعمة الأمن والاستقرار التي نعيش في ظلها وننعم بآثارها الإيجابية، ودعاهم إلى التمسك بالشرع القويم وفق منهج وسطي معتدل، مع احترام القوانين المنظمة لحياتنا وأعمالنا، حتى نجنب بلادنا كل الفتن والمصائب التي تعاني منها بلدان إسلامية عديدة. واستدل بنصوص شرعية تبين كيف حذر الدين الحنيف المسلمين من الوقوع في الغلو والتطرف والتشدد باسم الالتزام والتدين. وأكد لهم أن أمتنا أمة وسط بين سائر الأمم، لها شريعة مُحْكَمَة تتأسى بما ورد في كتاب الله تعالى وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وتدعو إلى التسامح والعدل واحترام كرامة الإنسان وحقوقه الطبيعية.

20141112_173235

بعد ذلك فُتح باب النقاش وشارك التلاميذ بتدخلات وجيهة تثبت تعلقهم ببلدهم وتشبثهم بالمنهج الوسطي المعتدل ونبذهم لكل مظاهر التطرف ومصادره، وشكروا المجلس على هذه البادرة الطيبة في إعدادية الشريف الإدريسي آملين أن تتكرر مستقبلا إن شاء الله.

وفي الأخير، ألقى رئيس المؤسسة كلمة مقتضبة شكر فيها المجلس العلمي والعضوين المحاضرين وكل الأطر التربوية والإدارية التي ساهمت في إنجاح هذا النشاط، آملا في المستقبل أن تحظى المؤسسة بقاعة خاصة بالعروض والأنشطة الثقافية.

واختتمت فقرات الندوة بالدعاء الصالح لأمير المومنين ولولي عهده وصنوه وكافة أسرته وشعبه وكل المسلمين والمسلمات.

   20141112_173314