أجلت المحكمة الابتدائية بمراكش، مساء أمس الخميس، جلسة محاكمة الفرنسي المتهم في قضية “التغرير بقاصرين وهتك عرضهما دون عنف”، حتى الرابع من الشهر المقبل.

وتم تأجيل جلسة المحاكمة إلى غاية الخميس المقبل، استجابة لملتمس الدفاع من أجل مهلة لإعداد الدفاوعات.

وكان أمن مراكش قد اعتقل الفرنسي “البيدوفيل” قبل حوالي أسبوعين بتهمة الاعتداء الجنسي على أخوين قاصرين، لتتعمق التحريات وتكشف أن 11 طفلا قاصرا تتراوح أعمارهم ما بين تسعة و15 عاما، وقعوا ضحايا لإعتداءات جنسية من هذا الشخص في منزله، مقابل مبالغ زهيدة من المال.