عقدت المديرية الإقليمية للتربية والتعليم بجرسيف، مساء اليوم الخميس 26 شتنبر2019، ندوة صحفية سلطت من خلالها الضوء على مستجدات الدخول المدرسي لموسم  2020/2019، بحضور إدريس واحي المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بجرسيف، و رؤساء المصالح بنفس المديرية، الى جانب عدد من المنابر الإعلامية المحلية و الوطنية.

و من أهم محتويات الندوة و التي أبرزها المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية في مداخلته، السياق العام و المرجعيات المؤطرة لذلك، من خلال إستحضار التوجيهات الملكية السامية بشأن إصلاح منضومة التربية والتكوين، و الخطب الملكية السامية الرامية الى دعم التمدرس و محاربة الهدر المدرسي، و كذلك تقديم توضيحات بخصوص القانون الإطار رقم 51-17 و منهجية إعتماده و أهم مكوناته كضمان الدولة مجانية التعليم و تنويع مصادر تمويله.

و أضاف ادريس واحي، ان قطاع التعليم بالمغرب إلتزم ببرنامج عمل أمام جلاله الملك من خلال المشاريع التزم بها امام انظار جلالته كإحداث و توسيع شبكة مدارس الفرصة الثانية من الجيل الجديد، و تعميم و تطوير التعليم الأولي، و تعزيز برنامج الدعم الإجتماعي، و تعزيز التحكم في اللغات الأجنبية، و إحدات مسارات و تخصصات ” رياضة و دراسة ” بالسلكين الإعدادي و التأهيلي، و إقرار نظام ناجع و نشيط للتوجيه المدرسي.

و قدم نفس المتحدث، حصيلة برنامج العمل، مستحضرا الخريطة الإقليمية التوقعية لتحسين مؤشرات التمدرس، و أرقام و إحصائيات الخاصة بتأهيل المؤسسات التعليمية التابعة لمديرية إقليم جرسيف بالعالمين القروي و الحضري، معبرا بكل عزيمة عن نجاح مجهودات رجال و نساء التعليم بجرسيف و المشهود لها من طرف الجهات الوصية و باقي الشركاء الفعليين.

و في ختام الندوة، أعطيت الكلمة للزملاء الصحفيين ممثلي المنابر الإعلامية، لتقديم تدخلات حول الإكراهات و المشاكل التي عاينوها و طرح أسئلتهم و إيصال رسائل المتتبعين الى المسؤولين عن هذا القطاع إقليميا، و بالمقابل أجاب رؤساء المصالح التابعة للمديرية على كافة تدخلات الصحفيين بكل وضوح و شفافية.