تفعيلا لمقتضيات المذكرة الوزارية 869/14 الخاصة بمسطرة التوجيه إلى المسالك الدولية للبكالوريا المغربية، والتي تندرج في إطار تنويع العرض التربوي بالتعليم الثانوي التأهيلي من خلال إرساء مسالك دولية للبكالوريا المغربية وفق خيارات ثلاث : ( الفرنسية أو الانجليزية أوالاسبانية)، بعد أن شهدت هذه المسالك نجاحا في الأكاديميات التي عرفت التجربة، ليتم تعميمها برسم هذا الموسم (2014/2015) لتشمل باقي أكاديميات المملكة.

وبما أن المذكرة تشير إلى إحداث قسم واحد على الأقل بكل أكاديمية، كانت لجهة الحسيمة تازة تاونات جرسيف كلمتها في الموضوع، فبعد أن استعصى أمر إحداث قسم واحد لكل مسلك على مستوى الجهة ، عملت نيابات تازة والحسيمة وربما تاونات على إحداث قسم (ج – م أدبي + ج – م – علمي) على مستوى نياباتها، فيما تم إلحاق تلاميذ نيابة جرسيف البالغ عددهم العشرة، وكلهم ينتمون لثانوية 11 يناير الإعدادية باستثناء واحد وذوو توجه علمي، بالقسم المحدث بنيابة تازة.

آباء وأوياء هؤلاء التلاميذ المعنيون، وبعد أن فشلت كل محاولاتهم من أجل إحداث قسم خاص بنيابة جرسيف، وبعد أن أجروا عدة اتصالات مع عدد من المسؤولين بالإقليم ( الكاتب العام بالعمالة، القائدة بعمالة جرسيف والسيد المندوب الإقليمي لوزراة التربية والتكوين)، وبعد أن لمسوا عدم استعداد الثانوية التأهيلية التي ستستقبل فلذات أكبادهم بمدينة تازة، بناء على عدد من الجمل التي سمعوها من السيدة مديرة المؤسسة وبعض الأطر الإدارية التابعة لها، فكر كل هؤلاء الآباء في محاولة إيجاد حل محلي يقي أبنائهم شر التنقل، ظروف الداخلية (في حالة وجودها) وأشياء أخرى.

كإجراء أولي قامت مجموعة الآباء بتوجيه مراسلتين تتوفر جرسيف 24 على نسخ منها، إحداهما إلى السيد عامل صاحب الجلالة على إقليم جرسيف، وأخرى إلى المسؤول الأول عن قطاع التعليم بالإقليم، تطالبهما فيها بإحداث قسم للمسلك الدولي للباكالوريا المغربية على مستوى نيابة جرسيف، بدل تديل أسماء أبنائهم بلائحة نيابة تازة، خاصة وأن هناك إمكانية توسيع هذا العرض التربوي ليتم استدراك من حرموا من هذه الفرصة نظرا لعدم اطلاعهم عن المذكرة الوزارية الصادرة في هذا الموضوع، ومن جهة أخرى إحداث قسم خاص للجدع المشترك الأدبي في إطار تكافئ الفرص اسوة بباقي نيابات اكاديمية جهة الحسيمة تازة تاونات وجرسيف.