كشَف مدير المكتب المركزي للتحقيقات القضائية عبد الحق خيام، أن مَصالح الأمن المغربية تمكَّنت من تفكيك 132 خلية إرهابية بين سنتي 2002 و2015، خططت لتنفيذ 119 عمليات تفجير عبر المغرب.

وأفاد الخيام، الذي كان يتحدث خلال لقاء صحفي خصصه المكتب النخبوي التابع لـ”الديستي” لتسليط الضوء على حيثيات تفكيك خلية “أحفاد يوسف بن تاشفين” الإرهابية، أن الأمنيين المغاربة تمكنوا من توقيف 2720 شخصا وإحباط 276 مشروع عملية إرهابية.

وأوضح مدير المكتب المركزي للتحقيقات القضائية، أمام وسائل إعلامية وطنية ودولية بمقر المكتب بسلا، أن عناصر الخلايا الإرهابية المفككة كانوا بصدد اغتيال 109 شخصية مدنية وعسكرية وسياسية، زيادة على مخططات تروم اختطاف 7 آخرين و41 سطو مسلح.

كما أفاد المسؤول أن 1354 مغربيا التَحقُوا بصفوف الجماعات الإرهابية، مؤكدا أن 246 منهم لقوا حتفهم على الأراضي السورية إلى جانب 40 في العراق، فيما عاد 156 آخرين إلى المغرب. مبرزا أن 185 سيدة مغربية التحقن بتنظيم الدولة الإسلامية بالعراق والشام الإرهابي مرفقات بـ135 طفلا يتم تجنيدهم وإعدادهم للقتال.