جدد المغرب رغبته في تأجيل النسخة الثلاثين من منافسات كأس إفريقيا للأمم، وذلك من خلال الرسالة التي بعثنها وزارة الشباب والرياضة قبل قليل إلى الإتحاد الإفريقي لكرة القدم.

وعلم من مصادر جيدة الإطلاع، فإن وزارة الشباب والرياضة اقترحت على الإتحاد الإفريقي لكرة القدم، تأجيل كأس امم إفريقيا إما في شهر يونيو المقبل أو بداية سنة 2016.

واستنادا إلى المصادر ذاتها، فإن المغرب قال في الرسالة التي وجهها إلى الإتحاد الإفريقي لكرة القدم، إن المغرب مستعد لتنظيم كأس إفريقيا، لكن توصيات منظمة الصحة العالمية واللجنة العلمية جعلته يحتاط من تفشي وباء إيبولا.

ومن المنتظر أن ترد الكاف على مراسلة المغرب يوم الثلاثاء المقبل على هامش الإجتماع الذي سيعقده المكتب التنفيذي للإتحاد الإفريقي لكرة القدم.

يشار إلى أن محمد أوزين، وزير الشباب والرياضة، قد أكد أمس أن المغرب لن يغير موقفه بخصوص طلبه تأجيل النسخة الثلاثين من منافسات كأس إفريقيا للأمم.

وقال وزير الشباب والرياضة، اجتماع اللجنة البرلمانية الخاصة بالقطاع الاجتماعى والشباب والرياضة، إن المغرب لن يرضخ لضغوطات الإتحاد الإفريقي لكرة القدم، مشيرا إلى أن تنظيم هذه المنافسات بداية السنة المقبلة سيعرض صحة المواطنين المغاربة للخطر بناء على توصيات منظمة الصحة العالمية وكذا اللجنة العلمية.

واوضح أوزين في تدخله، أن المغرب سيبقى متشبثا بموقفه القاضي بتأجيل منافسات كأس أمم إفريقيا إلى وقت لاحق.