في وقفة احتجاجية أمام مقر المحطة الطرقية لجرسيف، عبر عدد من الحرفيين الذي وصفوا أنفسهم ” بالمقصيين ” من الاستفادة من مرافق المحطة الطريقية الجديدة التي بدأ العمل بها صباح هذا اليوم 11 مارس من العام الجاري، مرددين شعارات منددة حاملين الأعلام الوطنية وصور صاحب الجلالة.

وحسب تصريح لأحد أهم ” المتضررين ” أن هذه الاحتجاجات تأتي ضدا على تفويت هذه المحطة لمجموعة من الناس نعتهم المتحدث ” بأصحاب الشكارة ” الذين يمثلون اقتصاد الريع في المدينة، يضيف، أن المحطة الطرقية كانت عبارة عن موقف للحافلات منذ فجر الاستقلال بساحة بئر انزران، وتم تحويلها إلى شارع مولاي يوسف وبعده إلى شارع مولاي إدريس بشكل مؤقت، ولما تم تشييد المحطة الطرقية الجديدة  تم تفويت مرافقها في دورة أبريل 2014 التقريرية لمن سبق ذكرهم، حيث تم كراء المحلات التجارية بأثمنة باهظة، وهذا ما يتنافى ،يضيف المصرح، مع خطاب صاحب الجلالة في لــ 20 غشت، حيث أشار على أنه لا يريد مغربا يسير بسرعتين ” إغناء الغني وإفقار الفقير ” .

المصرح في ميكروفون جرسيف 24 تساءل بحرارة ” فكيف يتم إقصاؤنا وتهميشنا في زمن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وفي زمن عدد من الشعارات التي تحملها الدولة من قبيل حقوق الإنسان ومن قبيل المغرب الجديد ومن قبيل الانتقال الديمقراطي السلس، إلا أن هذا يبقى مجرد شعارات والواقع يفقأ الأعين “.

المتحدث باسم المجموعة المحتجة، أشار إلى أنهم مجموعة تحتج من أجل حقها المبدئي والدستوري ” الشغل ” وهذه المجموعة تشمل من هم حاصلين على شواهد عليا ودبلومات وبها ناس ضحوا ويتوفرون على رخص منذ سنة 1958 ، مرميين في محطات مؤقتة تنعدم فيها أدنى شروط الكرامة الإنسانية، ولا تمت بصلة للمغرب الجديد ولا مغرب الحداثة ولا مغرب القرن 21 ، في الوقت الذي لم يكلف أي مسؤول زيارتهم ولو زيارة استفزازية، رافضين مجموع الحلول الترقيعية التي قدمتها لهم الجهات المسؤولة من قبيل السوق الأسبوعي أو الأسواق النموذجية ببعض الأحياء ، لأن أن هذه الأسواق أبان التاريخ أنها مشاريع فاشلة أما السوق الأسبوعي فهو لا يحتاج ترخيص من أي جهة .

أما عن الحلول المقترحة، فاختصرها المتحدث في كون المحطة فضاء شاسع يتسع للمزيد من الأكشاك النموذجية وفق كناش تحملات  و” نريد بدورنا ضخ الأموال في ميزانية المدينة من أجل تقدمها ونموها”، ليتم رفع هذا الشكل النضالي أملا في التوصل إلى حلول حقيقية بعد أن تم وعدهم بحوار مسؤول .

[youtube id=”cUiafm5dMQY”]

 DSC_0662 DSC_0664